مقتل 3 مدنيين في غارة للتحالف الدولي على ديرالزور

16 ابريل 2019
قتل ثلاثة مدنيين اليوم الإثنين، نتيجة غارة نفّذتها طائرة مقاتلة يعتقد أنها تابعة للتحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة، في ريف دير الزور، شرقي سورية.

وذكرت شبكة "فرات بوست" أن رجلاً وسيدتين قتلوا في بلدة الشعفة، شرق مدينة دير الزور، نتيجة غارة جوية، يعتقد أن طائرة تابعة للتحالف الدولي نفّذتها على المنطقة.

ومنذ إعلان القضاء على تنظيم "داعش" في الشهر الفائت، شنّت طائرات التحالف الدولي عشرات الغارات الجوية في المنطقة، في ملاحقتها لخلايا تابعة للتنظيم.

في غضون ذلك، قتل أربعة عناصر من مليشيا "قوات سورية الديمقراطية" (قسد) وأصيب اثنان، من جرّاء انفجار ألغام في أحد الأبنية، التي كان تنظيم "داعش" يتخذها مقراً له في قرية العكيرشي، شرقي مدينة الرقة.

وتشهد المناطق التي تخرج عن سيطرة النظام و"داعش" انفجار ألغام ومقذوفات حربية، ما يوقع قتلى وجرحى في صفوف المدنيين والعسكريين.

وفي سياق منفصل، دخلت محافظة الحسكة شمال شرقي سورية، اليوم شحنة مساعدات عسكرية مقدمة من التحالف الدولي لـ"قسد".

وقالت مصادر مقربة من المليشيا، إن أكثر من 20 شاحنة تحمل أسلحة وذخائر وموادّ لوجستية، قادمة من إقليم كردستان العراق، اتجهت إلى القاعدة العسكرية الأميركية في منطقة الشدادي.

ويأتي هذا الدعم من التحالف الدولي لـ"قسد"، في استمرار لإسناد عمليات المليشيا ضد خلايا تنظيم "داعش" في سورية.