مقتل 3 أشخاص بإطلاق نارٍ في ولاية كولورادو الأميركية

02 نوفمبر 2017
الصورة
إطلاق نار وقع داخل أحد متاجر "وول مارت"(مارك بيسكوتي/Getty)
+ الخط -


أعلنت شرطة ولاية كولورادو الأميركية، مساء الأربعاء، مقتل ثلاثة أشخاص على الأقل، وإصابة ثالث، جراء إطلاق نار في أحد المتاجر بمدينة ثورنتون التابعة للولاية، وذلك بعد يومين من هجوم شهدته مدينة نيويورك، والذي طالب الرئيس الأميركي دونالد ترامب بإعدام منفذه.

وذكرت الشرطة أن إطلاق النار وقع داخل أحد متاجر "وول مارت" مدينة ثورنتون التابعة لولاية كولورادو.

وأوضحت الشرطة أن الجاني لا يزال طليقاً، وأنها بدأت عملية موسعة لضبطه في أسرع وقت.


ونصحت الشرطة المواطنين بضرورة الابتعاد عن موقع إطلاق النار الذي وقع بمدينة ثورنتون على بعد نحو (20 كيلومتراً) شمال شرقي مدينة دنفر بكولورادو.

كما طلبت من شهود العيان التواصل مع الفرق المحيطة بالمتجر لتقديم ما لديهم من معلومات حول الحادث.


وجاء الحادث بعد يومين من هجوم شهدته مدينة نيويورك، الثلاثاء الماضي، أسفر عن مقتل 8 أشخاص، وإصابة 12 آخرين.

وقال الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، أمس الأربعاء، في تغريدة على موقع "تويتر"، إنّ منفذ هجوم نيويورك الذي أسفر عن مقتل 8 أشخاص وجرح عشرة آخرين، يجب إعدامه.


وكان حاكم ولاية نيويورك الأميركية قال، الأربعاء، إن منفذ الهجوم في حي مانهاتن دهسا، باقتحام مسار للدراجات بشاحنة مستأجرة، الثلاثاء، على صلة بتنظيم "داعش".

ووصف الرئيس الأميركي منفذ اعتداء نيويورك "المروع" بـ"الحيوان". مشدداً على ضرورة تعديل سياسة الهجرة، وبخاصة إنهاء برنامج اليانصيب على الإقامات الدائمة في الولايات المتحدة.

وأوضح من البيت الأبيض "علينا أن نكون أكثر صرامة، وأكثر ذكاء وأقل مراعاة"، وذلك غداة الاعتداء.

وذكرت السلطات الأميركية أن المهاجم، وهو مهاجر أوزبكي، عمل بشكل منفرد فيما يبدو، لكن الهجوم الذي وقع يوم الاحتفال بعيد الهالوين يحمل كل العلامات المميزة لعمل إرهابي.

ودهس المهاجم بشاحنته الصغيرة عدداً من المارة وراكبي الدراجات على طريق الدراجات، في يوم خريفي مشمس، على بعد بضع بنايات من موقع برجي مركز التجارة العالمي.

ودهست الشاحنة التي كانت تسير بسرعة مئة كيلومتر في الساعة كل من كان في طريقها، حتى اصطدمت بجانب حافلة مدرسية.




(العربي الجديد، وكالات)



دلالات

المساهمون