مقتل 27 من "داعش" بالموصل... والعبادي يتحدث عن "الحسم"

31 ديسمبر 2016
الصورة
العبادي زار مقرّ قيادة "قادمون يا نينوى" اليوم(رئاسة الوزراء/الأناضول)
+ الخط -
أكد رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، مساء اليوم السبت، أن معركة تحرير الموصل من سيطرة تنظيم "الدولة الاسلامية" (داعش) دخلت مرحلة الحسم، قائلًا إن العمليات العسكرية في المدينة تسير وفقًا للخطط التي وضعت لها، فيما أكدت خلية الإعلام الحربي العراقية مقتل 27 عنصرًا من التنظيم بقصف جوي عراقي في المدينة.

وقال العبادي، خلال زيارته مقر قيادة عمليات "قادمون يا نينوى"، المسؤولة عن معركة الموصل، إن "القوات العراقية تقاتل داخل المدينة بمعنويات عالية، وبروح الانتصار"، موضحًا أن العدو يمر بمرحلة الانهيار والانكسار.

وأشار بيان صدر عن مكتب رئيس الوزراء العراقي، أن العبادي التقى، خلال زيارته مقر قيادة "قادمون يانينوى"، القادةَ الأمنيين، واطّلع على سير العمليات العسكرية بعد انطلاق مرحلتها الثانية، وتقدم القوات العراقية في الجانب الأيسر للموصل.

ميدانيًّا، تمكنت القوات العراقية، اليوم السبت، من الدخول إلى أطراف حي الحدباء شرقي الموصل، الواقع تحت سيطرة تنظيم "داعش".



وبحسب تأكديات مصدر في قيادة القوات العراقية المشتركة لـ"العربي الجديد"، فإن الجيش العراقي سيطر على منطقة العركوب في الجزء الشمالي لحي الحدباء، كما أشار المصدر ذاته إلى اندلاع معارك ضارية في الحي، بسبب المقاومة العنيفة لعناصر التنظيم، ما دفع القوات العراقية إلى الاستعانة بالقوة الجوية العراقية، وطيران التحالف الدولي، للسيطرة على الموقف.

وفي سياق متصل، قال قائد عمليات "قادمون يا نينوى"، عبدالأمير يارالله، اليوم السبت، إن القوات العراقية تمكنت من رفع العلم العراقي فوق مباني منطقة العركوب، مشيراً في بيان مقتضب الى تكبيد العدو خسائر فادحة بالأرواح والمعدات.

من جهتها، قالت خلية الإعلام الحربي العراقية، اليوم، إن قصفًا عراقيًّا أسفر عن مقتل 27 عنصرًا من تنظيم "داعش" جنوبي وشرقي الموصل، موضحة، في بيان، أن الضربات الجوية التي نفذها طيران الجيش العراقي استهدفت معاقل وتجمعات التنظيم في المحورين الجنوبي والشرقي، وأشارت إلى أن القصف أسفر أيضًا عن تدمير مركز قيادة، وعجلات، وأسلحة متنوعة تابعة للتنظيم.

المساهمون