مقتل 16 مدنياً بقصف جوي في إدلب والرقة وحمص

26 ابريل 2017

قُتل ستة عشر مدنياً، وأصيب آخرون، مساء أمس الثلاثاء، بقصف جوي روسي وآخر للتحالف الدولي، والنظام السوري، على مناطق في إدلب والرقة وحمص.

وقال الناشط الإعلامي، جابر أبو محمد، لـ"العربي الجديد" إنّ "طائرة حربية روسية، استهدفت منازل المدنيين في بلدة بسنقول بريف إدلب، بعدّة غارات جوية، ما أدّى إلى مقتل سبعة مدنيين، بينهم أطفال وإصابة نحو سبعة آخرين بجراح متفاوتة".

وفي الغضون، قتل خمسة مدنيين، بقصف جوي نفّذته طائرة تابعة للتحالف الدولي، على ريف مدينة الرقة، الخاضعة لسيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش).

وقالت مصادر محلية لـ"العربي الجديد" إنّ "طائرة حربية تابعة للتحالف قصفت جمعاً لمشيعين، في قرية كديران بريف الرقة الغربي، ما أسفر عن مقتل خمسة أشخاص وإصابة آخرين بجراح".

وفي السياق نفسه، قتل أربعة مدنيين، بينهم طفلان، وأصيب خمسة آخرون بجراح، بقصف لطائرة حربية تابعة للنظام السوري، على مدينة تلبيسة، بريف حمص الشمالي.

وذكر "مركز حمص الإعلامي" أنّ "القصف استهدف منازل المدنيين بشكل مباشر، وأسفر عن مقتل شابين وطفلين، وإصابة خمسة آخرين، جراح بعضهم حرجة".