مقتل 13 عنصراً للنظام السوري ومراسلاً إيرانياً في حلب

مقتل 13 عنصراً للنظام السوري ومراسلاً إيرانياً في حلب

12 نوفمبر 2016
الصورة
المعارضة تمكّنت من عناصر النظام عبر صاروخ(مؤمون أبوعمر/الأناضول)
+ الخط -

أعلنت المعارضة استهدافها تجمعاً لقوات النظام والمليشيات المساندة لها غربي حلب، ما أدّى إلى مقتل ثلاثة عشر عنصراً، فيما أشار مصدر إعلامي إيراني، إلى مقتل مراسل إحدى القنوات الإيرانية على أطراف حلب.

وذكر فصيل "جيش المجاهدين"، المنضوي في غرفة عمليات "فتح حلب" أنّه "قتل ثلاثة عشر عنصراً للنظام والمليشيات الإيرانية المساندة له، بعد استهداف مواقعهم بصاروخ مضاد للدروع في ضاحية الأسد، التي استعادتها قوات النظام، بعد معارك مع المعارضة حديثاً".

وتزامناً مع ذلك، أشارت وكالة الأنباء الإيرانية "إرنا" إلى أنّ "مراسلاً للتلفزيون الإيراني قُتل في مدينة حلب، بعد سقوط قذيفة هاون على عدد من المراسلين في قرية منيان غرب حلب.

وأضافت أنّ المصور المرافق له، أصيب أيضاً بجروحٍ طفيفة بالكتف، فيما نعت صفحات موالية للنظام السوري، ووسائل إعلام إيرانية الصحافي، مؤكّدةً أنّه "قتل خلال التغطية الإخبارية على جبهة منيان بحلب بصاروخ موجه".

إلى ذلك، أعلن "جيش النصر" التابع للجيش السوري الحر "مقتل ستة عناصر لقوات النظام خلال محاولة تقدم فاشلة، على محور قرية الحاكورة بسهل الغاب بريف حماة الغربي"، مشيراً إلى أنّ "وحدة الرصد التابعة له تأكدت من مقتل عناصر النظام".

المساهمون