مقتل 12 ضابطاً سعودياً في اليمن باستهداف "خاطئ" لطائرتهم

مقتل 12 ضابطاً سعودياً في اليمن باستهداف "خاطئ" لطائرتهم

18 ابريل 2017
الصورة
الجنود السعوديون كانوا عائدين من إجازتهم (Getty)
+ الخط -


أعلنت قوات الجيش اليمني الموالية للشرعية مقتل 12 ضابطاً من القوات السعودية، المنخرطة في إطار قوات تحالف دعم الشرعية في البلاد، جراء تحطم طائرة عسكرية كانت تقلهم، في محافظة مأرب شرق البلاد، بعد أن أدى "خطأ" في منظومة الدفاع الجوي لاستهدافها. 

ونقل الموقع الرسمي لقوات الجيش الموالية للشرعية، عن مصدر عسكري رفيع في رئاسة الأركان اليمنية، أن: "الجنود السعوديين كانوا عائدين من إجازتهم على متن طائرة مروحية نوع أباتشي".

وأوضح المصدر أن "الطائرة التي كانت تقل الجنود تم إسقاطها على بعد خمسة كيلومترات من مهبطها"، موضحاً "أن سقوطها كان نتيجة قراءة خاطئة لمنظومة الدفاع الجوي، مما أدى إلى تدمير الطائرة قبل هبوطها". 

إلى ذلك، أعلنت قيادة قوات التحالف، في بيان نقلته وكالة الأنباء السعودية "واس"، أن طائرة عمودية من نوع (بلاك هوك) تابعة للقوات السعودية، سقطت أثناء تأدية مهامها العملياتية في محافظة مأرب، ونتج عن الحادث مقتل أربعة ضباط، وثمانية ضباط صف. وقالت إنه يجري حالياً التحقيق في أسباب الحادث.

وتعتبر محافظة مأرب، وسط اليمن، بمثابة مركز عملي لقوات الشرعية في شمال البلاد، وتتواجد فيها العديد من قيادات الجيش الموالية للشرعية وقوات سعودية وإماراتية محدودة، كما تتعرض لاستهداف بصواريخ يطلقها الانقلابيون، عادة ما يتم اعتراضها من قبل الدفاعات الجوية. 

ويعد هذا الحادث الأول من نوعه من حيث عدد الضحايا، الذين يسقطون بتحطم طائرة، وسبق أن تحطمت مقاتلات تابعة للتحالف بين الحين والآخر، تحمل بالغالب طياراً ومساعده.