مقتل 12 إعلامياً سورياً منذ بداية 2018

مقتل 12 إعلامياً سورياً منذ بداية 2018

04 اغسطس 2018
الصورة
قتل النظام صحافيَين في يوليو الماضي (يوسف قروشان/فرانس برس)
+ الخط -
وثقت "الشبكة السورية لحقوق الإنسان" مقتل 12 من الكوادر الإعلامية السورية، منذ بداية عام 2018، بينهم 3 في يوليو/تموز الماضي، يتوزعون إلى اثنين على يد قوات النظام، وواحد على يد "هيئة تحرير الشام".

وأوضحت الشبكة في تقريرها، اليوم السبت أن واحداً من الكوادر الإعلامية أصيب بجراح في يوليو/تموز الماضي، على يد جهة لم تتمكن من تحديدها، فيما اعتقل آخر على يد فصائل في المعارضة المسلحة.

وطالب التقرير "المفوضية السامية لحقوق الإنسان" بإدانة استهداف الكوادر الإعلامية في سورية، وتسليط الضوء على تضحياتهم ومعاناتهم.

كما أوصى "لجنة التحقيق الدولية المستقلة" و"الآلية الدولية المحايدة المستقلة" بإجراء تحقيقات في استهداف الكوادر الإعلامية بشكل خاص، نظراً لدورهم الحيوي في تسجيل الأحداث في سورية، مؤكداً على استعداد "الشبكة السورية لحقوق الإنسان" للتعاون والتزويد بمزيد من الأدلة.

وحثَّ التقرير مجلس الأمن على المساهمة في مكافحة سياسة الإفلات من العقاب، عبر إحالة الوضع في سورية إلى المحكمة الجنائية الدولية.

المساهمون