مقتل 11 مدنياً بقصف لقوات الجيش على الفلوجة العراقية

22 اغسطس 2014
+ الخط -
 

أعلن وسام العيساوي الناطق الإعلامي باسم مستشفى الفلوجة العام غربي العراق، اليوم الجمعة، عن مقتل 11 مدنيا وإصابة 17 اخرين بقصف لقوات الجيش على المدينة.

وقال العيساوي في حديث للأناضول، ان "مستشفى الفلوجة العام استقبل اليوم 11 جثث قتلى لمدنيين بينهم طفلين وامرأة و17 جريحا آخرين بينهم 4 نساء وطفل نتيجة قصف الجيش العراقي لمنازلهم في مناطق النزال والجمهورية والضباط والاندلس وحي الوحدة والرسالة وسط المدينة والجولان شمال، حسب شهادات الجرحى".

وأضاف العيساوي، ان "الجرحى يتلقون العلاج اللازم وكانت إصاباتهم بين متوسطة وحرجة."

ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من جانب الجيش العراقي بخصوص هذا القصف. وتناقلت وسائل إعلام محلية عراقية أول أمس الأربعاء بيانا لرئيس الوزراء المنتهية ولايته نوري المالكي يأمر فيه بإيقاف القصف العشوائي على المدنيين، وألا يكون بصورة عشوائية خاصة في الأحياء السكنية منها.

ويعم الاضطراب مناطق شمالي وغربي العراق بعد سيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية" المعروف إعلامياً بـ"داعش"، ومسلحون سنة متحالفون معه، على أجزاء واسعة من محافظة نينوى(شمال) في العاشر من يونيو/حزيران الماضي، بعد انسحاب قوات الجيش العراقي منها بدون مقاومة تاركين كميات كبيرة من الأسلحة والعتاد.

وتكرر الأمر في مدن بمحافظة صلاح الدين (شمال) ومدينة كركوك في محافظة كركوك أو التأميم(شمال) ومحافظة ديالى (شرق) وقبلها بأشهر مدن محافظة الأنبار غربي العراق.

فيما تمكنت القوات العراقية مدعومة بميليشيات مسلحة موالية لها، وكذلك قوات البيشمركة (جيش إقليم شمال العراق) من طرد المسلحين وإعادة سيطرتها على عدد من المدن والبلدات بعد معارك عنيفة خلال الأسابيع القليلة المنصرمة.