مقتل 10 عناصر من قوات النظام بقصف للمعارضة باللاذقية

مقتل 10 عناصر من قوات النظام بقصف للمعارضة باللاذقية

09 يونيو 2019
+ الخط -
قتل 10 عناصر من قوات النظام السوري والمليشيات المساندة له، وجرح أكثر من 20، يوم الأحد، نتيجة قصف مدفعي نفّذه مقاتلو المعارضة، في ريف اللاذقية، شمال غربي سورية.

وذكرت "الجبهة الوطنية للتحرير" التابعة لـ"الجيش السوري الحر"، أن عناصرها استهدفوا تجمعاً لقوات النظام في بلدة الربيعة، شمال اللاذقية، ما أدى إلى مقتل 10 عناصر وإصابة 20 آخرين.

وأضافت "الجبهة" أن مقاتليها شنّوا هجوماً على تلة "أبو أسعد" في ريف اللاذقية، وقتلوا كامل عناصر النظام فيها، ومن بينهم ضابط.

وقال مصدر عسكري لـ"العربي الجديد" إن عدد قتلى النظام في تلة "أبو أسعد" يقدر بنحو 10 عناصر، بينهم ثلاثة ضباط.

من جهتها، ذكرت وكالة "إباء" التابعة لـ"هيئة تحرير الشام"، نقلاً عن مصدر عسكري، أن مقاتلي "الهيئة" دمروا حافلة تقل عدداً من قوات النظام في بلدة الجلمة بريف حماة الشمالي.

وتأتي الهجمات ضمن معركة "الفتح المبين" التي تتشارك فيها فصائل المعارضة في الشمال السوري، لصد الهجمة التي تشنها قوات النظام وروسيا على أرياف حماة وإدلب واللاذقية.

وفي إطار العملية،  قدّرت "إباء" عدد قتلى قوات النظام خلال الساعات الـ24 الماضية بـ100 عنصر، من ضمنهم 17 قتلوا بسيارة ملغومة.

وأضافت أن العمليات أسفرت عن تدمير أربع دبابات بالإضافة لإعطاب طائرة من طراز "لام 35"، تابعة للنظام.