مقتل ناشطين إعلاميين سوريين في مايو الفائت

04 يونيو 2018
الصورة
إبراهيم المنجر (تويتر)
+ الخط -



وثّقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان مقتل ناشطين إعلاميَّيْن اثنين، في سورية، خلال مايو/ أيار الفائت على أيدي مجهولين.

وأوضحت الشبكة، في تقرير صادر عنها الأحد، أن القتيلين هما المصور والإعلامي إبراهيم المنجر الذي اغتاله مجهولون في درعا، وإعلامي "الشرطة الحرة" في سراقب عبد المنعم زكريا الذي قتل بانفجار عبوة ناسفة.

وأوضح التقرير أن خمسة من الكوادر الإعلامية قتلوا في آذار/ مارس من العام الحالي وأربعة في شباط/ فبراير الماضي، فيما وثق التقرير مقتل ثلاثة في نيسان/ إبريل وإعلامي في كانون الثاني/ يناير.

وفي غضون ذلك، قال ناشطون من مدينة حماة، إن الناشط الإعلامي سعد محمود بلوات قتل تحت التعذيب في معتقلات النظام، بعد سبع سنوات من اعتقاله.

وكانت قوات النظام قد اعتقلت بلوات من مكان عمله في حماة عام 2011، ويعتبر من أوائل  الناشطين السلميين.

وبحسب الناشطين، فإن الناشط الإعلامي قتل بعد عامين من اعتقاله، أي عام 2013، نتيجة التعذيب الذي تعرض له في الأفرع الأمنية.

المساهمون