مقتل مدني وإصابة آخرين بقصف للنظام السوري بريف إدلب

10 سبتمبر 2019
قتل مدني وأصيب آخرون، عصر اليوم الثلاثاء، جراء قصف مدفعي من قوات النظام السوري على ريف إدلب شمالي غربي البلاد، وذلك في خرق جديد لوقف إطلاق النار المعلن في المنطقة من قبل روسيا.

وقالت مصادر محلية لـ"العربي الجديد" إن قوات النظام السوري قصفت بالمدفعية والصواريخ منازل المدنيين في بلدة جرجناز بريف إدلب الجنوبي، ما أسفر عن مقتل مدني وإصابة ثلاثة آخرين بجروح.

وأضافت المصادر أن القصف المدفعي والصاروخي طاول كلا من مدن وبلدات معرشمشة وحزارين وكفرنبل وكفرسجنة والدير الشرقي والدير الغربي والشيخ مصطفى والتح ومعرشمارين ومعرة حرمة والركايا وحاس ومعرزيتا وتلمنس.

وأسفر القصف، بحسب المصادر، عن جرح مدني في بلدة معرشمشة وأضرار مادية في بقية المناطق.

وأشارت المصادر إلى أن النظام صعد اليوم من القصف للمرة الأولى منذ الإعلان عن وقف إطلاق النار في المنطقة من قبل روسيا نهاية شهر أغسطس/ آب الماضي.

وفي ظل التصعيد من النظام بالقصف المدفعي والصاروخي، والذي استمر حتى عصر اليوم، سجل غياب الطيران الحربي عن أجواء ريف إدلب الجنوبي، وذلك منذ سريان وقف إطلاق النار.

وكانت وزارة الدفاع الروسية قد أعلنت عن وقف إطلاق نار في شمالي غربي سورية من طرف النظام السوري ابتداء من يوم السبت الموافق لـ31 من شهر أغسطس/ آب.