مقتل مدنيين بقصف للنظام السوري على خان شيخون في إدلب

01 مارس 2019
الصورة
يواصل النظام هجماته على المناطق السكنية بإدلب(Getty)
+ الخط -

قتل مدنيان، وأصيب آخرون، مساء اليوم الجمعة، نتيجة قصف مدفعي وصاروخي نفّذته قوات النظام السوري ومليشيات تابعة له على مدينة خان شيخون، جنوب إدلب، شمال غربي سورية.

وقال مصدر في الدفاع المدني لـ"العربي الجديد" إن قوات النظام المتمركزة في بلدة أبو دالي جنوب شرقي إدلب وما حولها، قصفت المدينة بأكثر من 80 قذيفة مدفعية وصاروخية، ما أدى إلى مقتل مدنيين اثنين، وإصابة نحو خمسة آخرين.

وأوضح المصدر أن قصفاً مماثلاً طاول مدينة سراقب وبلدات التمانعة والناجية وبداما وقريتي التح وبسنقول، واقتصرت أضراره على الماديات.

وقالت لجنة التحقيق الدولية لحقوق الإنسان حول سورية، إن النظام السوري يواصل هجماته على المناطق السكنية في إدلب، ما أدى إلى سقوط خسائر بشرية بين المدنيين.

وأشارت إلى أن اتفاق سوتشي الذي توصلت إليه تركيا وروسيا، لعب دوراً مهماً في تخفيض التوتر في إدلب، لكن قوات النظام تواصل قصف المناطق السكنية في إدلب وغرب حلب، دون اتخاذ أي تدابير للحيلولة دون وقوع خسائر في صفوف المدنيين.

وفي 17 سبتمبر/أيلول الماضي، اتفقت تركيا وروسيا على مذكرة تفاهم حول إدلب تتضمن إقامة منطقة منزوعة السلاح تفصل بين مناطق المعارضة والنظام في إدلب.

وشهدت محافظة إدلب منذ 12 فبراير/ شباط الماضي حملة تصعيد عنيف من قِبَل المليشيات المرتبطة بروسيا، أدت إلى مقتل 35 مدنياً، بينهم 11 امرأة و13 طفلاً، وجرح 75 شخصاً آخرين بحسب منظمة "الدفاع المدني".

 

المساهمون