مقتل مدنيين بقصف للنظام السوري على ريفي إدلب وحماة

مقتل مدنيين بقصف للنظام السوري على ريفي إدلب وحماة

23 فبراير 2018
+ الخط -
قتل ثلاثة مدنيين بينهم امراة، وجرح آخرون، اليوم الجمعة، جراء قصف مدفعي نفذته قوات النظام السوري على مناطق سكنية وزراعية في ريفي إدلب وحماة، في حين قصفت فصائل المعارضة مواقع للنظام في شمال محافظة درعا رداً على استهداف الأخير الأحياء السكنية في درعا وريفها.

وتحدث الناشط محمود الحموي، لـ"العربي الجديد"، عن "مقتل رجل وامرأة جراء قصف مدفعي من قوات النظام على مزارع المدنيين في محيط مدينة اللطامنة بريف حماة الشمالي وسط البلاد".

ولفت محمد إلى أن القصف أسفر عن إصابة مدنيين بجروح متوسطة، كما أسفر عن أضرار مادية في المحاصيل الزراعية بالمنطقة.

في غضون ذلك، قضى مدني جراء قصف براجمات الصواريخ من قوات النظام السوري على الأحياء السكنية في مدينة جسر الشغور بريف إدلب، بحسب ما أفاد به "مركز إدلب الإعلامي".

وأضاف "مركز إدلب الإعلامي" أن فصائل المعارضة أطلقت صواريخ على منطقة القرداحة في ريف اللاذقية الخاضع لسيطرة قوات النظام السوري.

وفي الجنوب السوري، قال الناشط محمد الحوراني، لـ"العربي الجديد"، إنّ "قوات النظام قصفت بالمدفعية الثقيلة الأحياء السكينة في مدينة داعل بريف درعا الشمالي ما أسفر عن وقوع جرحى بين المدنيين، كما طاول القصف مناطق في مدينة الحراك بريف درعا الشرقي، ومناطق في حي المنشية وحي طريق السد بمدينة درعا موقعاً أضرارا مادية".

في المقابل، قصفت فصائل المعارضة براجمات الصواريخ مواقع لقوات النظام في بلدة إزرع شمال درعا، نتج عنها انفجارات عنيفة.

يشار إلى أن محافظة درعا تخضع لاتفاق وقف إطلاق النار بين المعارضة السورية المسلحة والنظام برعاية روسية أميركية.