مقتل 6 مدنيين بقصف لـ"قسد" في حلب وقوات النظام تنتشر في منبج

15 أكتوبر 2019
الصورة
تقدم لقوات الجيش الوطني والجيش التركي (جليل سليمان/فرانس برس)
+ الخط -
قتل ستة مدنيين وأصيب 13، اليوم الثلاثاء، بقصف مدفعي وصاروخي لمليشيا "قوات سورية الديمقراطية" (قسد) على ريف حلب الشرقي، بينما انتشرت قوات النظام في مدينة منبج.

وقال الدفاع المدني في محافظة حلب إن قصفاً مدفعياً وصاروخياً طاول قرى ميرزا وتل علي والشعيب في ريف بلدة الغندورة شرقي حلب، وأسفر عن مقتل ستة مدنيين وإصابة 13.

وأكدت مصادر محلية لـ"العربي الجديد" أن القصف مصدره قوات "قسد" المنتشرة في محيط مدينة منبج، شمال شرقي حلب.

وفي سياق منفصل، انتشرت قوات النظام ومليشيات محلية موالية لها في مدينة منبج، بعد اتفاق مع مليشيا "قسد"، بهدف منع الجيش التركي والقوات الموالية له من دخول المدينة.

وأعلنت وزارة الدفاع الروسية أنّ قوات النظام انتشرت في المدينة، وأشارت إلى أن الشرطة العسكرية الروسية مستمرة في دورياتها شمال غربي حدود منطقة منبج، على طول خط الاتصال بين القوات الروسية والتركية.

وذكرت وكالة "إنترفاكس" للأنباء، نقلاً عن وزارة الدفاع الروسية، أنّ "القوات السورية سيطرت على منطقة مساحتها تزيد على ألف كيلومتر مربع حول مدينة منبج".

ونقلت الوكالة عن الوزارة القول إنّ "القوات الحكومية السورية سيطرت على قاعدة الطبقة الجوية ومحطتين للطاقة الكهرومائية وعدة جسور على نهر الفرات".

وأكد مصدر عسكري من "الجيش الوطني" أنّ الفصيل تلقى تعليمات تركية بإيقاف الهجوم نحو المدينة، بعد السيطرة على عدة قرى في محيطها.

وكان "الجيش الوطني" قد أعلن بدء عمل عسكري على المدينة مساء أمس، بهدف منع قوات النظام والمليشيات الموالية لها من الانتشار فيها.

وقبل يومين، وقعت "قسد" اتفاقاً مع النظام في قاعدة حميميم برعاية روسيا، نص على انتشار القوات في مدن وبلدات حدودية، بهدف منع الأتراك من الاقتراب منها.

وعلى صعيد العملية العسكرية التركية شمال شرقي سورية، أحكمت فصائل الجيش الوطني سيطرتها على نحو 15 قرية وبلدة في محيط مدينة تل أبيض في ريف الرقة.


وكانت العمليات العسكرية قد أسفرت، أمس، عن تقدم واسع لقوات الجيش الوطني والجيش التركي، حيث بسط الأخيران سيطرتهما على مدينة تل أبيض وعلى العديد من القرى والبلدات في محوري تل أبيض ورأس العين.

وأعلنت وزارة الدفاع التركية وصول القوات إلى الطريق الدولي الواصل بين القامشلي ومنبج "m4" بعد التوغل لمسافة 30-35 كيلومترا في الأراضي السورية.

وبدأت العملية بعد ظهر الأربعاء الماضي بشن غارات جوية من الجيش التركي وضربات مدفعية على مواقع المليشيات في منطقتي تل أبيض ورأس العين.