مقتل مدنيين بقصف جوي للتحالف وروسيا في الرقة وريف دمشق

25 يوليو 2017
الصورة
خمسة قتلى من عائلة واحدة (عبد دومني/فرانس برس)

قتل ثمانية مدنيين، وأصيب آخرون بجراح، مساء اليوم الثلاثاء، بقصف جوي لطائرات التحالف الدولي على مدينة الرقة، وآخر روسي في غوطة العاصمة دمشق الشرقية.

 

وقالت مصادر محلية لـ"العربي الجديد" إنّ "خمسة مدنيين، من عائلة واحدة، بينهم أطفال ونساء، قتلوا وأصيب آخرون، بقصف جوي لطائرة تابعة للتحالف الدولي، على حي الدرعية غربي مدينة الرقة".

 

وأضافت أن "عدد القتلى مرشح للارتفاع، نظراً لخطورة بعض الإصابات، في ظل تردي الوضع الطبي"، وتصاعد المواجهات بين مقاتلي تنظيم "داعش" ومقاتلي "قوات سورية الديموقراطية" (قسد).

 

وفي غضون ذلك، قتل ثلاثة مدنيين، وأصيب العشرات بقصف جوي روسي على مدينة خاضعة لاتفاق تخفيض التوتر في الغوطة الشرقية.

 

وذكر "الدفاع المدني السوري في ريف دمشق"، على حسابه بمواقع التواصل الاجتماعي، أن "طائرات حربية روسية استهدفت منازل المدنيين، في مدينة عربين، شرقي دمشق، بالعديد من الضربات الجوية، ما أسفر عن مقتل ثلاثة مدنيين، وإصابة العشرات".

 

وكان ثمانية مدنيين قد قتلوا وأصيب العشرات أيضاً، بقصف جوي روسي مماثل، استهدف المدينة، في خرق لاتفاق تخفيض التوتر. 

 

وتشهد مدن وبلدات الغوطة الشرقية وقفاً لإطلاق النار، ضمن اتفاق "مناطق تخفيف التصعيد"، الذي أعلنت روسيا عن رسم حدوده وإدخال قوات تابعة لها لمراقبته، بعد اجتماعات في العاصمة المصرية القاهرة.