مقتل مدنيين بتجدد قصف التحالف على مدينة الرقة

مقتل مدنيين بتجدد قصف التحالف على مدينة الرقة

28 يوليو 2017
+ الخط -



قتل وجرح مدنيون الليلة الماضية جراء قصف صاروخي من التحالف الدولي "ضد الإرهاب" على مدينة الرقة شمال سورية، فيما تكبدت مليشيات "قوات سورية الديمقراطية" خسائر بشرية بهجوم من "داعش".

وقالت مصادر محلية لـ"العربي الجديد" إن قوات التحالف الدولي المتمركزة بقاعدة "خراب عشك" في ريف الرقة الشمالي، قصفت بصواريخ أرض أرض منطقة سوق الهال القديم في مدينة الرقة، ما أسفر عن مقتل أربعة مدنيين وجرح آخرين، فضلا عن دمار كبير في الأبنية.

وتزامن القصف مع اشتباكات عنيفة في جبهات حي الرقة القديم شرق مركز المدينة، بين تنظيم "داعش" ومليشيات "قوات سورية الديمقراطية" التي تحاول التقدم باتجاه مركز المدينة.

وفي السياق نفسه، ذكرت مصادر لـ"العربي الجديد" أنّ عشرة مقاتلين من "قوات سورية الديمقراطية" قتلوا خلال مواجهات وتفجير مفخخة من قبل تنظيم "داعش" في منطقة دوار الادخار بمدينة الرقة.

من جهتها تحدثت حملة "الرقة تذبح بصمت" ومصادر أخرى، عن غرق عائلتين خلال محاولتهم الفرار من مدينة الرقة عبر نهر الفرات، إلى بلدة حويجة السوافي بريف الرقة الجنوبي.

وتحاصر مليشيات "قوات سورية الديمقراطية" مدينة الرقة بشكل كامل من كافة الجهات، ويتواجد في المدينة آلاف المدنيين المحاصرين من قبل المليشيات وتنظيم "داعش".

من جهة أخرى، واصلت قوات النظام السوري صباح اليوم عملياتها العسكرية ضد تنظيم "داعش" في محوري السبخة ومعدان بريف الرقة الجنوبي الشرقي عند الحدود الإدارية مع محافظة دير الزور، وسط غارات من الطيران الروسي، حيث تدور معارك عنيفة.

وفي الشأن ذاته، ذكرت مصادر محلية أن بلدة معدان باتت خالية من المدنيين إثر القصف الجوي الكثيف من الطيران الروسي الذي تسبب بحركة نزوح نحو مناطق سيطرة "داعش" في ريف دير الزور الغربي.

وفي حمص قصفت قوات النظام السوري بالمدفعية منطقة الحولة وقرية دير فول في ريف المحافظة الشمالي، مسفرة عن أضرار مادية، بينما قتل شخص جراء انفجار لغم أرضي زرعه مجهولون في محيط قرية بينين في جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي بحسب ما أفاد به "مركز إدلب الإعلامي".

إلى ذلك، قال "مركز الغوطة الإعلامي" إن اشتباكات متقطعة وقعت بين المعارضة السورية المسلحة وقوات النظام في أطراف مدينة عين ترما بالغوطة الشرقية في ريف دمشق.

وكانت قوات النظام السوري قد واصلت مساء أمس الخميس خرق اتفاق خفض التوتر بمحاولة اقتحام في الغوطة الشرقية من محور وادي عين ترما، كما قصفت بلدات في الغوطة موقعة جرحى بين المدنيين.