مقتل مجند مصري وإصابة آخرين بتفجير في العريش

21 سبتمبر 2017
+ الخط -

قتل مجند مصري وأصيب آخران، ظهر اليوم الخميس، في تفجير مدرعة للجيش المصري جنوب مدينة العريش بمحافظة شمال سيناء، شرقي البلاد.


وقالت مصادر طبية في مستشفى العريش العسكري لـ"العربي الجديد" إن عبوة ناسفة انفجرت في آلية للجيش أثناء مرورها في منطقة بئر لحفن جنوب العريش مما أدى لمقتل مجند وإصابة آخرين بجروح خطيرة.


وأشارت المصادر ذاتها إلى أن عدداً من الإصابات تعرضت للبتر في أجزاء من جسدها.
وفي سياق متصل، أغلقت قوات الجيش المصري كمين بئر العبد غرب مدينة العريش ظهر اليوم دون إبداء أسباب.


وقال شهود عيان لـ"العربي الجديد" إن قوات الجيش أغلقت الحاجز دون سابق إنذار، مما أدى إلى ازدحام مروري كبير على طرفي الحاجز.


كما تتواصل الحملات العسكرية للجيش المصري على مناطق متفرقة في مدينتي بئر العبد ورفح، تزامناً مع قصف مدفعي منذ ساعات الصباح على قرى غرب رفح، دون الإبلاغ عن وقوع إصابات.


ويتواصل الحصار المشدّد الذي يفرضه الجيش المصري على مدينة رفح منذ شهر، مع تزايد النقص في احتياجات المواطنين، من دون أي مبادرة لفك الحصار عنهم.


كذلك يستمرّ انقطاع التيار الكهربائي، منذ أسبوع، عن غالبية مناطق مدينتي رفح والشيخ زويد، فيما تمنع قوات الجيش فرق الصيانة من التحرك في المناطق التي أصاب شبكاتها الخلل، وكذلك الضرر الذي أصاب خط 66 الذي يغذي المنطقة بأكملها.