مقتل مجندين مصريين إثر تفجير في سيناء

30 ديسمبر 2019
الصورة
عبوة ناسفة انفجرت على الطريق الدولي (الأناضول)
+ الخط -
قُتل مجندان مصريان، مساء اليوم الإثنين، في تفجير استهدف قوة عسكرية مصرية على الطريق الدولي بين مدينتي العريش وبئر العبد بمحافظة شمال سيناء شرقي البلاد.

وقالت مصادر قبلية وشهود عيان لـ"العربي الجديد"، إن عبوة ناسفة زرعها مسلحون مجهولون يُعتقد انتماؤهم لتنظيم "ولاية سيناء" الموالي لتنظيم "داعش" الإرهابي انفجرت على الطريق الدولي، ما أدى لوقوع خسائر بشرية ومادية.

وأضافت المصادر ذاتها أن المسلحين أطلقوا النار صوب القوة العسكرية المستهدفة ما أدى لزيادة عدد المصابين.

من جهتها، قالت مصادر طبية في مستشفى العريش العسكري لـ"العربي الجديد"، إن مجندين قتلا وأصيب آخرون بجروح متفاوتة بينها خطيرة نتيجة هجوم على قوات الأمن على الطريق الدولي قرب كمين الميدان.

وتبنى تنظيم "ولاية سيناء" قتل مجندين برصاص قناص في مدينة الشيخ زويد.
وبحسب مصادر طبية في مستشفى العريش العام، فإن مدنيين بمدينة الشيخ زويد أصيبا نتيجة انفجار عبوة ناسفة عصر اليوم الإثنين في حي الكوثر بالشيخ زويد.

وأوضحت المصادر ذاتها أن المصابين هما سلمي سليمان سلامة 53 عاماً أصيب بجروح بالفخذ الأيمن، وخضر محمد حسن 20 عاماً بجروح بالساعد والساق اليسرى.