مقتل قيادي حوثي واثنين من مرافقيه جنوب شرقي اليمن

10 مايو 2017
+ الخط -
قُتل قيادي حوثي، واثنان من مرافقيه، اليوم الأربعاء، في معارك مع المقاومة الشعبية بمحافظة شبوة جنوب شرقي اليمن، فيما قتل مدني وزوجته، بانفجار عبوة ناسفة بمزرعتهما، بمحافظة إب، وسط البلاد، بحسب مصدرين مختلفين.


وقال قيادي في المقاومة الشعبية الموالية للحكومة، لـ"الأناضول"، إنّ "مواجهات عنيفة اندلعت فجر اليوم، بين المقاومة من جهة، ومسلحي جماعة أنصار الله (الحوثيين) والرئيس المخلوع علي عبد الله صالح من جهة أخرى، في منطقة طوال السادة بمديرية "عسيلان في شبوة".


وأشار القيادي، مفضّلاً عدم نشر اسمه لدواعٍ أمنية، إلى أنّ المعارك أسفرت عن مقتل القيادي الميداني شرف علي جاهم، الذي ينحدر من محافظة ذمار (جنوب)، واثنين من مرافقيه، وإصابة آخرين" لم يحدّد عددهم، فيما اعترف بإصابة أحد أفراد المقاومة الشعبية.


وتتكون محافظة شبوة، من 17 مديرية، تقع 15 منها، تحت سيطرة القوات الشرعية، فيما لا يزال مركز مديرية بيحان والأجزاء الغربية من مديرية عسيلان تحت سيطرة مسلحي الحوثي وصالح.


وعلى صعيد آخر، قتل مدني وزوجته، بانفجار عبوة ناسفة زرعت في مزرعتهما، في محافظة إب، وسط اليمن، وفقاً لبيان مقتضب، أورده المركز الإعلامي للمقاومة الشعبية، عبر صفحته على "فيسبوك".


وأفاد البيان بأنّ المواطن مهدي مرشد الشعوري وزوجته، قُتلا جراء انفجار عبوة ناسفة في مزرعتهما بمنطقة الشعاور التابعة لمديرية حزم العدين، الواقعة تحت سيطرة الحوثيين.


واتهم البيان مسلحي الحوثي بزرع العبوة في المزرعة، دون ذكر المزيد من التفاصيل.


(الأناضول)