مقتل قيادي تونسي بـ"هيئة تحرير الشام" في إدلب

07 سبتمبر 2017
+ الخط -
قتل قيادي في "هيئة تحرير الشام" يحمل الجنسية التونسية، جرّاء إطلاق النار عليه من قبل مجهولين، صباح اليوم الخميس، في ريف إدلب الشمالي، شمال غربي سورية.

وقالت مصادر محلية لـ"العربي الجديد"، إن "مجهولين أطلقوا النار من سلاح فردي، على المدعو أبو نسيبة التونسي، مسؤول المنطقة الحدودية في الهيئة، على الطريق الواصل بين مدينتي حارم وسلقين، شمال غربي إدلب، ما أدى إلى مقتله".

وأضافت أن "الفاعلين لاذوا بالفرار، بينما طوّق عناصر تابعون للهيئة المنطقة، ومنعوا الناس من الاقتراب من الجثة، ونقلوها إلى مكان مجهول".

كما أشارت إلى أن "الهيئة أعلنت الاستنفار في المنطقة، ونشرت عناصرها إضافة إلى رشاشات متوسطة وشاحنات تحمل عناصر بحثاً عن الفاعلين".

وبحسب المصادر، فإنّ "القتيل كان من أكثر قياديي الهيئة تشدّداً وقسوة على المدنيين، وتمّ نقله سابقاً من خان شيخون إلى حارم، لكثرة الشكاوى بحقه".

وتعرّض عدد من قياديي الهيئة للاغتيال في وقت سابق، كان آخرهم مفتي منطقة حارم، الذي اغتاله مجهولون ولاذوا بالفرار أيضاً.