مقتل عنصر من "حزب الله" على يد مجهولين بدرعا

مقتل عنصر من "حزب الله" على يد مجهولين بدرعا

18 سبتمبر 2019
+ الخط -
اغتال مجهولون، مساء الثلاثاء، عنصراً من مليشيا "حزب الله" وأحد إخوته، في محافظة درعا، الخاضعة لسيطرة قوات النظام ومليشيات محلية وأجنبية، جنوبي سورية.

وذكر "تجمع أحرار حوران" أن شخصين مجهولين يستقلان دراجة نارية أطلقا النار على المدعو "فاخر محمد عبد الرحيم الزامل" في مدينة الحراك شرقي درعا، ما أسفر عن مقتله وأحد إخوته، وإصابة اثنين من العائلة بجراح.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن عمليات الاغتيال التي تشهدها مدينة درعا وريفها منذ سيطرة نظام الأسد وروسيا عليها.

ووثّق التجمع، في وقت سابق، مقتل 16 شخصاً بعمليات اغتيال في درعا، خلال شهر أغسطس/ آب الماضي.

وأوضح، في تقرير، أنّ محاولات الاغتيال ما زالت مستمرة، ووثق خلال الشهر ذاته 20 محاولة ضد قياديين سابقين في المعارضة، ومسؤولين في قوات النظام، ومدنيين.

وأضاف التقرير أنّ بين القتلى ثمانية مدنيين، من بينهم خمسة عُرفوا بتعاملهم مع نظام الأسد، وستة من العناصر السابقين في "الجيش الحر" ممن انضموا إلى الفرقة الرابعة بعد دخول قوات النظام المحافظة.

كذلك أشار إلى أنّ أيّ جهة لم تعلن مسؤوليتها عن عمليات الاغتيال، في حين يتهم أهالٍ وناشطون في درعا "مخابرات نظام الأسد" والمليشيات الموالية لها، بالوقوف خلف تلك العمليات.