مقتل عنصرين من "تحرير الشام" بإدلب أحدهما سعودي الجنسية

مقتل عنصرين من "تحرير الشام" بإدلب أحدهما سعودي الجنسية

11 سبتمبر 2019
+ الخط -
اغتال مجهولون، يوم الثلاثاء، عنصرين من هيئة تحرير الشام، أحدهما سعودي الجنسية، في ريف إدلب الخاضع لسيطرة الفصيل، شمال غربي سورية.

وقالت مصادر محلية لـ"العربي الجديد" إن أهالي عثروا على العنصرين مقتولين بإطلاق نار في محطة مياه مدينة سراقب، شرق مدينة إدلب.

وأوضحت المصادر أن أحد القتيلين يحمل جنسية المملكة العربية السعودية، والآخر سوري من قرية العيس، في ريف حلب الجنوبي.

وفي وقت سابق قتل العديد من عناصر الهيئة الأجانب بعمليات اغتيال مماثلة، واتهم مراقبون قيادة الهيئة ذاتها بالوقوف خلف تلك العمليات.

وأشاروا إلى أن القيادة تسعى للقضاء على العناصر المتشددة، في محاولة منها لتلميع صورتها أمام المجتمع الدولي، تحضيراً لإطلاق فصيل معتدل خالٍ من المتشددين.

وفي كل مرة تتم فيها عملية اغتيال عناصر تتهم قيادة الهيئة خلايا نائمة تابعة لتنظيم "داعش" الإرهابي، أو خلايا تابعة للنظام وروسيا.

وفي غضون ذلك، أعدمت الهيئة شخصين متهمين بـ"تفجير لصالح النظام السوري" في مدينة جسر الشغور، غرب مدينة إدلب.