مقتل عناصر من مليشيات النظام بانفجار لغم وسط سورية

11 أكتوبر 2017
+ الخط -
قتل ثلاثة من عناصر مليشيا الدفاع الوطني التابعة للنظام السوري، اليوم الأربعاء، بانفجار لغم في ريف حماة الشرقي، وسط البلاد، في حين استمرت المعارك بين قوات النظام وتنظيم "داعش" في محيط مدينتي السخنة والقريتين بريف حمص.

ونعت مصادر محلية موالية للنظام السوري ثلاثة عناصر، بينهم امرأة وإعلامي، من عناصر مليشيا "الدفاع الوطني" التابعة لقوات النظام السوري أثناء محاولة تفكيك لغم في قرية البرغوتية بريف حماة الشرقي.

إلى ذلك، سيطرت قوات النظام على قرى تل شهاب، واللج، والوضيحي، وسلام شرقي، وأم توينة الشمالية، شمال شرق ناحية جب الجراح بريف حمص الشرقي، بعد انسحاب تنظيم "داعش" منها، وفق ما أفادت به مصادر محلية.

وفي غضون ذلك، تجددت الاشتباكات بين قوات النظام وتنظيم "داعش" في محاور على طريق مدينة السخنة تدمر، وحقل الهيل والمحطة الثالثة بريف حمص الشرقي، وقع خلالها قتلى وجرحى من الطرفين.

كما دارت معارك بين الطرفين في المحاور الغربية من مدينة القريتين في محاولة جديدة من قوات النظام لاستعادة السيطرة على المدينة، ولم تتمكن قوات النظام من تحقيق أي تقدم بعد أكثر من عشرة أيام من سيطرة "داعش" على المدينة.

من جهة أخرى، استعاد تنظيم "هيئة تحرير الشام" السيطرة على تلة طليحان في ناحية الرهجان بريف حماة الشرقي بعد اشتباكات مع "داعش"، في حين لا تزال المعارك مستمرة بهدف طرد الأخير من المنطقة.