مقتل عقيد منشق على يد أحد فصائل المعارضة بدرعا

مقتل عقيد منشق على يد أحد فصائل المعارضة بدرعا

10 أكتوبر 2016
+ الخط -

أكدت الشبكة السورية لحقوق الإنسان مقتل العقيد المنشق، زيدان النصيرات، تحت التعذيب وإهمال الرعاية الصحية داخل مركز احتجاز تابع لـ"فرقة شباب السنة"، أحد فصائل المعارضة في مدينة بصرى الشام بمحافظة درعا.
وأوضحت الشبكة في بيان صادر عنها، اليوم الاثنين، أن النصيرات كان قد ترأس المفاوضات مع النظام السوري بداية العام الجاري، بناء على تكليف أهالي ووجهاء بلدة ابضع، إثر سيطرة القوات الحكومية على مناطق قريبة من البلدة، وقيامها بتهديدهم باقتحام البلدة في حال رفض الهدنة.
وأردف التقرير أن كتيبة "سند حوران" التي ترتبط بـ"فرقة شباب السنة" قامت في 28 من فبراير/ شباط الماضي، أي بعد أيام من عقد المصالحة باعتقال النصيرات مع اثنين آخرين، من الذين شاركوا في وفد المصالحة مع النظام السوري بتهمة الخيانة.
وأكدت روايات عائلة النصيرات ودار العدل في حوران مقتله بعد ثلاثة أيام من اعتقاله في سجن بصرى الحرير بسبب التعذيب، كما رفضت الفرقة تسليم جثته وقامت بدفنه في مكان مجهول.