مقتل طفل بانفجار قنبلة خلفتها الغارات بريف إدلب الجنوبي

مقتل طفل بانفجار قنبلة خلفتها الغارات بريف إدلب الجنوبي

13 يونيو 2018
+ الخط -



قُتل طفلٌ أمس الثلاثاء، جراء انفجار قنبلة من مخلفات القصف الجوي في بلدة التمانعة، في ريف إدلب الجنوبي.

وذكرت مصادر محلية، أن "الطفل وجد قنبلة عنقودية أثناء قطفه للحشائش في أحد مزارع البلدة، وعندما حاول لمسها انفجرت وأدت إلى مقتله على الفور".

ولم تُعرف هوية الطفل، غير أن المصادر ذاتها ترجّح أن يكون من أبناء السكّان المدنيين في المنطقة.

وتكرّرت حوادث وقوع الأطفال ضحية لمخلّفات قصف النظام السوري والقصف الروسي على مناطق في سورية، لا سيما مع غياب معرفة الأطفال بخطورة هذه القنابل، وعدم محاولة لمسها عند رؤيتها.

ويأتي ذلك في ظل غياب التوعية بأشكال وأنواع ومخاطر القنابل والألغام، التي يقع ضحيّتها الكبار أيضاً.

واستخدمت قوات النظام السوري، والقوات الروسية القنابل العنقودية والأسلحة الحارقة المحرمة دولياً خلال قصفها المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة في سورية.