مقتل طفلة بسقوط قذيفة بدمشق والنظام يستهدف جوبر بالكلور

مقتل طفلة بسقوط قذيفة بدمشق والنظام يستهدف جوبر بالكلور

12 نوفمبر 2017
+ الخط -


قتلت طفلة وأصيب مدنيون آخرون، يوم السبت، جرّاء سقوط قذائف هاون، مجهولة المصدر على مدينة قرب دمشق، فيما استهدفت قوات النظام حي جوبر، شرقاً، بغازات سامة.

وذكرت مصادر إعلامية تابعة للنظام أنّ، "طفلة قتلت وأصيب مدنيون آخرون، جرّاء سقوط عدّة قذائف هاون، على مدينة جرمانا، شرقي العاصمة دمشق".

وأضافت المصادر أنّ، "ثلاث قذائف هاون مجهولة المصدر أيضاً، سقطت على حيي العباسيين، والكباس في منطقة الدويلعة، أسفرت عن أضرار مادية فقط".

وتسقط قذائف الهاون على أحياء العاصمة دمشق، بشكل مستمر، وتتهم قوات النظام فصائل المعارضة المسلحة بالوقوف وراءها، فيما تتهم المعارضة قوات النظام بإلقائها على المدينة، من أجل تشويه صورة المعارضة.

وفي الغضون، حاولت قوات النظام ومليشيات تابعة لها اقتحام حي جوبر من جديد، فتصدّت لها فصائل من المعارضة، ما أدى إلى حدوث اشتباكات في أطراف الحي.

وأعلن فصيل "فيلق الرحمن" التابع لـ"الجيش السوري الحر، أن عناصره يخوضون معارك عنيفة، لصد هجمات قوات الأسد على الحي من عدة محاور".

وقالت مصادر محلية لـ"العربي الجديد" إنّ، "قوات النظام استخدمت في هجومها قنابل تحوي غازاً ساماً، يعتقد أنّه غاز الكلور"، مشيرةً إلى أنّ، "أحدًا لم يصب باختناق".

وتحاول قوات النظام التقدّم في حي جوبر وبلدة عين ترما القريبة بشكل مستمر من أجل إحكام الحصار على الغوطة الشرقية، على الرغم من اتفاقات "تخفيض التصعيد".