مقتل ضابط شرطة بانفجار قنبلة في الجيزة

مقتل ضابط شرطة بانفجار قنبلة في الجيزة

19 ابريل 2014
الصورة
شهدت القاهرة في الاونة الاخيرة تفجيرات واغتيالات عدة (Getty)
+ الخط -

أعلنت جماعة "أجناد مصر" المتشددة، اليوم السبت، مسؤوليتها عن انفجار استهدف نقطة مرور بمدينة الجيزة، على الضفة الأخرى لنيل القاهرة، أمس الجمعة، وأدى الى مقتل ضابط شرطة.

وأعلنت الجماعة في بيان نشرته على صفحتها على موقع "فيسبوك"، اليوم السبت، مسؤوليتها عن هجومين آخرين، أحدهما استهدف سيارة نقيب شرطة بمدينة السادس من أكتوبر قرب القاهرة، في 10 أبريل/نيسان الجاري مما أدى إلى إصابته. واستهدف الآخر نقطة مرور قرب قسم شرطة الدقي بالجيزة، يوم الثلاثاء الماضي،  وأدى إلى إصابة شرطيين.

وكانت المجموعة، نشرت مقطع فيديو على "فيسبوك"، أعلنت فيه مسؤوليتها عن ثماني هجمات أخرى، كان أبرزها تفجير ثلاث عبوات ناسفة قرب الباب الرئيسي لجامعة القاهرة، بميدان النهضة بالجيزة، في الثاني من أبريل/نيسان، مما أدى إلى مقتل ضابط شرطة برتبة عميد وإصابة خمسة ضباط آخرين.

وظهرت الجماعة في يناير/كانون الثاني الماضي، عندما أعلنت مسؤوليتها عن ستة هجمات في نهاية الشهر نفسه. 

وبارك زعيم تنظيم "القاعدة"، أيمن الظواهري، في تسجيل صوتي، نُشر على موقع إسلامي، أمس الجمعة، الهجمات التي تستهدف الجيش والشرطة في مصر. 

وقُتل نحو 500 من أفراد الجيش والشرطة في هذه الهجمات، التي امتد نطاقها من شبه جزيرة سيناء إلى القاهرة ومدن أخرى.

وكان ضابط شرطة قُتل، مساء أمس الجمعة، بانفجار في مدينة الجيزة بالقرب من القاهرة، بحسب ما قالت وزارة الداخلية المصرية. وأفادت وسائل إعلام أن الانفجار أسفر عن إصابة شخص أو أكثر.

وقالت وزارة الداخلية، في صفحتها على "فيسبوك"، إن "انفجاراً وقع بنقطة المرور أسفل محور ميدان لبنان، في منطقة المهندسين في الجيزة، أسفر عن استشهاد الرائد محمد جمال الدين مأمون، من قوة الإدارة العامة لمرور الجيزة". 

وأكد موقع "بوابة الأهرام" الالكتروني أن ضابط شرطة آخر برتبة مقدم أصيب في الانفجار. وقال شاهد عيان إن الانفجار نتج عن إلقاء قنبلة على نقطة المرور من فوق جسر.

وقالت وكالة "أنباء الشرق الأوسط" الرسمية إن القنبلة بدائية الصنع، مضيفة أن "خبراء المفرقعات قاموا بتمشيط محيط الانفجار للتأكد من عدم وجود عبوات أخرى".

 

المساهمون