مقتل ضابط بالجيش السوري الحر ذبحاً في إسطنبول

مقتل ضابط بالجيش السوري الحر ذبحاً في إسطنبول

01 يناير 2020
+ الخط -
قتل الضابط السابق بـ"الجيش السوري الحر" العقيد الطيار إسماعيل ملا عمير، ذبحاً في مدينة إسطنبول التركية.

وقالت وسائل إعلام تركية، إن ملا عمير البالغ من العمر 52 عاماً قتل ذبحاً على يد ابن أخيه أمام زوجته وطفله البالغ من العمر 5 سنوات، في منزله بحي أسنيورت بإسطنبول دون معرفة الأسباب وراء الجريمة. واحتجزت السلطات التركية القاتل واقتادته إلى مركز الشرطة لمتابعة التحقيق.

وكان ملا عمير انشق عن قوات النظام السوري نهاية 2012، وشكل في البداية قوى أمنية لحفظ الأمن بمدينة دير الزور بمساندة الفصائل التي كانت موجودة آنذاك في المدينة، قبل أن يتسلم قيادة المجلس العسكري في مدينة دير الزور.

ومع دخول تنظيم "داعش" إلى دير الزور غادر ملا عمير، واستقر مع زوجته وأولاده في مدينة أورفا التركية، قبل الانتقال إلى مدينة إسطنبول. ويعيش في تركيا آلاف الضباط العسكريين السوريين الذين انشقوا عن قوات النظام، خاصة على الحدود السورية، إضافة إلى مخيم الضباط الذي يضم الآلاف.

وشهدت الأراضي التركية العديد من الاغتيالات بحق شخصيات عسكرية منشقة عن النظام السوري أو بحق إعلاميين وناشطين أو عاملين في المجال الإنساني، حيث تبنى بعضها تنظيم "داعش"، أو كانت لأسباب شخصية، أو سجلت معظمها ضد مجهول.