مقتل شرطي وإصابة آخرين بهجوم مسلح شمال مصر

18 اغسطس 2014
لم تتبنَّ أي جهة الهجوم بعد (سيد باز/فرانس برس/Getty)
+ الخط -
قتل شرطي وأصيب اثنان آخران في هجوم مسلّح اليوم الإثنين، على نقطة تفتيش في محافظة الغربية شمالي مصر، بحسب مصدر أمني.

وقال المصدر لوكالة "أنباء الشرق الأوسط" إنّ "الشرطي جلال سليمان شوشة الرياشي قُتل، وأُصيب اثنان آخران في هجوم شنّه مسلّحون مجهولون على أحد الأكمنة الأمنية (نقطة تفتيش) في مركز السنطة بمحافظة الغربية". 
وأوضح المصدر، الذي لم يُكشف عن هويته، أنّه تم على الفور إغلاق منطقة الحادث وتمشيطها للبحث عن الجناة.

وانتقلت النيابة العامة في مركز شرطة "السنطة"، إلى مستشفى "سنطة العام"، لمعاينة جثمان الشرطي، فيما استمعت إلى أقوال أحد المصابين في الهجوم، وهو الشرطي مصطفى عبد الغني، الذي أفاد بأنه "أثناء وجودهم في الكمين الصباحي "المتحرك"، فوجئوا بعدد من الملثمين بحوزتهم أسلحة نارية، قاموا بإطلاق النار عليهم، فأُصيب في البطن والقدم".

وأوضح أنّ "زميله الشرطي، إيهاب لطفي، أصيب أيضاً، ونقل معه إلى المستشفى وهو في حالة خطرة"، مشيراً إلى أنّه "لم يتمكّن من تحديد هوية الجناة أو عددهم، لأن الواقعة كانت مفاجئة، وأنّه فقد الوعي بعد لحظات من إطلاق النار".

كما لم تتمكن النيابة العامة من سماع أقوال المصاب الثاني نظراً لسوء حالته الصّحية ووجوده في العناية المركزة.
ومنذ الانقلاب العسكري الذي أطاح بالرئيس المعزول محمد مرسي في 3 يوليو/تموز 2013، تكرر تعرُّض أفراد الجيش والشرطة لاعتداءات استهدفت الأمن المصري، بحسب الحكومة المصرية.
دلالات