مقتل سيدة بقذيفة وإحباط تسلل لقوات حفتر جنوب طرابلس

مقتل سيدة بقذيفة وإحباط تسلل لقوات حفتر جنوب طرابلس

02 يناير 2020
+ الخط -
قال المتحدث الرسمي باسم جهاز الإسعاف والطوارئ في طرابلس، أسامة علي، إن سيدة توفيت إثر سقوط قذيفة عشوائية على منزلها بمنطقة الفرناج، صباح اليوم الخميس.
وفي وقت لم يؤكد فيه المتحدث في تصريحه لــ"العربي الجديد" وجود إصابات أخرى، شهدت بعض محاور القتال جنوب طرابلس اشتباكات عنيفة خلال الساعات الماضية.
وقال المتحدث الرسمي باسم مكتب الإعلام الحربي لعملية "بركان الغضب"، عبد المالك المدني، إن وحدات الجيش تمكنت خلال معركة دامت لخمس ساعات، صباح اليوم، من إفشال محاولة تسلّل نفذتها قوات حفتر في محور اليرموك. وأضاف في حديث لـ"العربي الجديد"، أن "مليشيات المجرم حفتر أُجبرت على الانسحاب بعد أن تم تدمير ناقلة جنود "بي أم بي"، كانت في مقدمة الهجوم".
وفي وقت أكد فيه المدني أن الجيش لا يزال يحافظ على مواقعه، أكد أن "سلاح المدفعية يتعامل في الوقت الحالي مع مواقع وتمركزات مرتزقة مجرم الحرب حفتر، في باقي المحاور".