مقتل رياضيين خلال تصوير حلقة تلفزيونية في الأرجنتين

مقتل رياضيين خلال تصوير حلقة تلفزيونية في الأرجنتين

10 مارس 2015
الصورة
البحارة فلورنس أرتو والسباحة كامي موفا والملاكم أليكسي فاستين(موقعBBC)
+ الخط -
تحول تصوير حلقة من تلفزيون الواقع على شاشة "تي إف 1" الفرنسية إلى دراما، أمس الإثنين، إذ قتل ثمانية فرنسيين بينهم السباحة الأولمبية كامي موفا والبحارة فلورانس أرتو، في حادث اصطدام طائرتين مروحيتين استأجرتا للتصوير في الأرجنتين.

وقال هوراسيو الاركون، المتحدث باسم ولاية لا ريوخا (شمال غرب): "يبدو أن المروحيتين اصطدمتا ببعضهما البعض خلال التصوير. لا يوجد أحياء. ولم يعرف سبب الاصطدام، مع العلم أن الشروط المناخية كانت جيدة".

وقال شرطي فضّل عدم الكشف عن هويته، إن "ثمانية فرنسيين كانوا يشاركون في تصوير حلقة للتلفزيون الفرنسي في ولاية لا ريوخا قضوا في الحادث. وقتل قائدا الطائرتين أيضاً وهما من الجنسية الأرجنتينية".

وأشارت السلطات المحلية بعد ذلك إلى أن البحارة فلورانس أرتو (57 عاماً) والسباحة كامي موفا (25 عاماً) والملاكم أليكسي فاستين (28 عاماً) من بين الضحايا.

وأشارت السلطات الأرجنتينية إلى هوية باقي ضحايا أعضاء فريق برنامج "دروبد" وهم "لوران سباسنيك ولوسي ميدالبي وفولوديا غينار وبريس غيلبير وإدوار جيل".

وقال سكرتير الأمن في الولاية سيزار أوغولو إن ما مجموعه عشرة أشخاص قتلوا في هذا الحادث الذي وقع عند الساعة 17,00 (20,00 تغ) خلال التصوير في منطقة لا ريوخا السياحية.

وأوضح لشبكة التلفزيون الإخبارية تي إن "يبدو أن عملية التصوير كانت تتم في فيلا كاستيلي" وهو موقع جبلي في هذه المنطقة الواقعة على بعد 1100 كلم إلى شمال غرب بوينس آيرس.

المساهمون