مقتل جنديين تونسيين في اشتباكات مع "إرهابيين"

مقتل جنديين تونسيين في اشتباكات مع "إرهابيين"

12 أكتوبر 2015
الصورة
مسلحون فتحوا النار على وحدات الجيش (Getty)
+ الخط -

قتل جنديان تونسيان، وأصيب ثلاثة آخرون، أمس الإثنين، خلال مواجهات مع عناصر "إرهابية"، في جبل سمامة في ولاية القصرين.

وأوضح المتحدث الرسمي باسم وزارة الدفاع، المقدم بلحسن الوسلاتي، لـ"العربي الجديد"، أن "راعياً تونسياً فُقد مساء اليوم، الإثنين، على يد إرهابيين، فيما أطلق سراح قريبه الذي تم تعنيفه".

وأضاف: "في إثر تمشيط المكان بحثاً عن الراعي المفقود، تم العثور على مخيم للإرهابيين ،وخرفان ذبحت حديثاً"، مشيراً إلى أنه " بعد تقدم وحدات من الجيش، وعلى بعد حوالى 500 متر، فتح الإرهابيون النيران باتجاه الوحدات العسكرية، مما أدى إلى مقتل عسكريين وإصابة 3 آخرين بجروح".

وبحسب الوسلاتي،" كانت النيران كثيفة جدا، وكان الإرهابيون لا يزالون متحصنين في الجبل، فيما تواصل وحدات من الجيش متابعة تقدمها".

ولم يجرِ حتى الآن "العثور على الراعي المفقود، الذي تحتجزه المجموعة الإرهابية"، طبقاً للمتحدث.

يذكر أن مجموعة "إرهابية" قامت باختطاف راعيين، في منطقة سيدي حراث، قرب جبل سمامة، التابعة لولاية القصرين، وسرقت رؤوس أغنام.

وعمدت المجموعة إلى تعنيف أحدهم قبل أن تطلق سراحه، بينما احتجزت الراعي الثاني.

اقرأ أيضاً:عودة محاولات الاغتيال إلى تونس

المساهمون