مقتل ثمانية في سقوط حافلة بفلوريدا الأميركية

مقتل ثمانية في سقوط حافلة بفلوريدا الأميركية

31 مارس 2015
+ الخط -

تجاوزت حافلة تابعة لكنيسة إشارة توقف، وعبرت جميع حارات طريق ريفي سريع - أربعة ممرات - وسقطت في قناة بولاية فلوريدا الأميركية صباح اليوم الإثنين، ما أسفر عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة عشرة آخرين، حسبما أفادت السلطات.

وسقطت الحافلة من ارتفاع يقدر بنحو ثلاثة أمتار في مياه القناة الضحلة التي تنتشر على طولها الحشائش الطويلة والأعشاب الضارة. وتوفى السائق وسبعة ركاب، بينما نقل عشرة مصابين إلى أربعة مستشفيات.

وكانت الحافلة المكتوب على جانبها عبارة "كنيسة هايتي المستقلة للإصلاح"، في طريق عودتها إلى الكنيسة في فورت بيرس شمال مدينة ويست بالم بيتش على المحيط الأطلسي، وذلك بعد اجتماعات استمرت أسبوعاً في منطقة فورت مايرز، حسبما أفادت دورية الطرق السريعة في فلوريدا.

وقال نائب مأمور مقاطعة غليدز دوان بوتورف "لم يروا إشارة التوقف.. وتجاوزوها.. لقد كان مساءً حزيناً".

وكان ثمانية عشر شخصاً يستقلون الحافلة عندما تحطمت الحافلة، حسبما أفاد اللفتنانت غريغوري بوينو من دورية الطرق السريعة.
وقال بوينو إن الجو كان ضبابياً وقت الحادث، مشيراً إلى أن التقاطع محاط بالأراضي الزراعية.
وقال مسؤولون إن اتصالاً طارئاً وصل إليهم، ووصل طاقم إلى مكان الحادث بعد أربع دقائق.

ومن بين المصابين طفل في الرابعة من عمره لكنه في حالة مستقرة. وصنفت حالتا مريضين آخرين بالصدمة، وخرج من المستشفى راكب واحد على الأقل. وتراوحت حالات الآخرين بين خطيرة ومستقرة.