مقتل امرأة بسيناء.. وقذيفة مصرية تسقط برفح الفلسطينية

03 يوليو 2019

قتلت سيدة مصرية، صباح اليوم الأربعاء، برصاص الأمن المصري في مدينة العريش، بمحافظة شمال سيناء، شرقي البلاد، التي تشهد عمليات عسكرية واسعة النطاق منذ سنوات.

وقالت مصادر محلية لـ"العربي الجديد" إن سميرة خليل زعرب، من سكان العريش، قتلت على الطريق برصاص طائش من كمين أمني في منطقة الإداري شمال العريش.

وأضافت المصادر ذاتها أن زعرب كانت تنتظر سيارة تنقلها إلى محافظة القاهرة، إلا أنها تعرضت لرصاصات استقرت إحداها في صدرها، أدت إلى مقتلها على الفور.

ونعت عائلة زعرب القتيلة، ودعت إلى فتح تحقيق عاجل في ملابسات الحادثة، والكشف عن المسؤولين، بحسب أحد أقاربها.

وبمقتل زعرب تزداد قائمة قتلى الرصاص الطائش في سيناء، الذي تطلقه قوات الجيش والشرطة بشكل عشوائي، وراح ضحيته عشرات المدنيين، دون الإشارة إلى محاسبة أي عسكري على فعلته.

وتشهد مدينة العريش وبقية مدن محافظة شمال سيناء استنفارا عسكريا لقوات الجيش والشرطة، في أعقاب هجمات متكررة لتنظيم "ولاية سيناء" الموالي لتنظيم "داعش" الإرهابي، بعد هدوء نسبي ساد المدينة لعدة أشهر.

وفي سياق آخر، سقطت قذيفة مدفعية مصرية على مدينة رفح الفلسطينية، صباح اليوم، دون الإبلاغ عن وقوع إصابات.

وقالت مصادر قبلية لــ"العربي الجديد إن قذيفة مدفعية سقطت على الحي السعودي غرب مدينة رفح، ما أدى إلى وقوع أضرار مادية في بعض المنازل، دون الإبلاغ عن وقوع إصابات في صفوف المواطنين.

يشار إلى أنها ليست المرة الأولى التي تسقط فيها قذائف مدفعية مصرية على رفح الفلسطينية، خلال السنوات الأخيرة.