مقتل اثنين من أهالي سيناء في قصف جوي

مقتل اثنين من أهالي سيناء في قصف جوي

24 فبراير 2016
الصورة
الطائرة ضربت هدفاً متحركاً بمدينة رفح (فرانس برس)
+ الخط -
قتل اثنان من أهالي سيناء، عصر اليوم الأربعاء، في قصف لطائرة من دون طيار في مدينة رفح المصرية. وبحسب مصادر قبلية من سيناء، فإن الطائرة المعروفة بين أهالي المنطقة الحدودية بـ"الزنزانة"، حلّقت بشكل مكثف عصر اليوم.


وأفادت المصادر بأن القصف أسفر عن مقتل شخصين وإصابة آخرين، في استهداف لهدف متحرك بمدينة رفح، مشيرة إلى أن "الطائرة يعتقد بأنها إسرائيلية، خاصة أنه سبق لطائرات العدو الصهيوني تنفيذ عمليات بسيناء".


وهذه ليست المرة الأولى التي تقصف طائرات من دون طيار أهدافاً ثابتة ومتحركة في سيناء، فكانت أولى تلك الوقائع حينما قصف طائرة إسرائيلية بدون طيار أحد العناصر المسلحة، المدعو إبراهيم عويضة.

وتكررت وقائع انتهاك الطائرات الإسرائيلية من دون طيار في أكثر من مرة لقصف أهداف ثم الاختفاء من أجواء سيناء.

ويعلن تنظيم "ولاية سيناء" بين الحين والآخر، قتل من يصفهم بـ"الجواسيس"، من المتعاونين مع الموساد الإسرائيلي، وسجل اعترافاتهم في شريط مصور، فضلا عن آخرين يتعاونون مع الجيش المصري.

وتدور معارك طاحنة بين الجيش ومسلحين تابعين لتنظيم "ولاية سيناء"، منذ ما يزيد عن عامين، في ظل فشل القوات المشتركة من الجيش والشرطة في حسم المعركة على الأرض.

وفي المقابل، بدأ التنظيم المسلح في التطور تكتيكيا وعسكريا بشكل كبير منذ مبايعته لـ"تنظيم الدولة" في نوفمبر/ تشرين الثاني من العام قبل الماضي، وسط محاولات لنقل مسرح العمليات في العريش، حيث تعتبر المدينة الآمنة بالنسبة للجيش.

اقرأ أيضا: السيسي يُقر: الطائرة الروسية أُسقطت بهدف ضرب العلاقات

المساهمون