مفاجأة غير سارة للأندية الراغبة بضم الجزائري بن ناصر

08 يونيو 2020
الصورة
شارك بن ناصر ضد يوفنتوس في الدوري (نيكولو كامبو/Getty)
أضحى نجم المنتخب الجزائري، إسماعيل بناصر، من بين أكثر اللاعبين المطلوبين في سوق الانتقالات، بعد أن دخلت عدّة أندية، وعلى رأسها باريس سان جيرمان ومانشستر سيتي، إضافة لريال مدريد، في اتصالات مع وكلاء أعماله، لإقناعه بالانضمام إلى فرقهم.

وستكون صدمة الأندية الراغبة في ضمّ نجم ميلان كبيرة، بعد أن كشف الصحافي في موقع "ميلان نيوز"، أنتونيو فيتييلو، في خبر حصري، بأنّ بن ناصر مقيّد مع "الروسونيري" ببند يمنع الأندية من كسر قيمة عقده، لغاية سنة 2021.

وتقدّر قيمة كسر عقد النجم الجزائري بـ50 مليون يورو، وهو ما يبقى في متناول الأندية العالمية صاحبة الميزانيات المرتفعة، ما جعل جماهير فريق ميلان تنتقد إدارة ناديها، بسبب تكتّمها حول وجود بند يسمح لبن ناصر في الرحيل مقابل تلك القيمة.

ويرفض ميلان التخلي عن خدمات لاعبه في الفترة الحالية بسبب أهميته الكبيرة في تشكيلة المدرب، ستيفانو بيولي، وقيمته في مشروع النادي للموسم المقبل، إلا أن وصول عرض أكبر من قيمة كسر عقده، قد يجعل قرار إدارة الفريق الإيطالي يتغيّر بشكل كلي.


ويشكّل بن ناصر العمود الفقري لميلان خلال مباريات الموسم، وذلك بعد أن نجح خلال فترة وجيزة في أن يكون من بين أهم لاعبي الفريق وهو ما خطف أنظار الأندية العالمية، ومنهم مدرب فريق مانشستر سيتي، بيب غوارديولا، الذي يتصل به شخصياً ليقنعه باللعب مع الفريق الإنكليزي في الموسم القادم.