مفاجأة..فيرونا يقاضي بالوتيلي بسبب "ادعاء" العنصرية

05 نوفمبر 2019
الصورة
ماريو بالوتيلي مهاجم نادي بريشيا (Getty)
+ الخط -

تصدر النجم المشاغب ماريو بالوتيلي مهاجم نادي بريشيا عناوين وسائل الإعلام في إيطاليا والعالم، بسبب موقفه ضد عنصرية جمهور فيرونا خلال مباراة بالكالتشو، لكن المفاجأة أن فيرونا قلب الطاولة على اللاعب وقرر مقاضاته بداعي "التشهير وتعمد إساءة سمعته".

وخلال الشوط الثاني من المباراة بين الناديين سمع بالوتيلي صيحات تقلد أصوات القردة من مدرجات الجماهير الخاصة بفيرونا، فسدد الكرة نحو المشجعين، وأراد مغادرة الملعب قبل إقناعه بالاستمرار، ما جعل الحكم يقرر وقف المباراة لبضع دقائق.

لكن رئيس رابطة مشجعي فيرونا نفى شبهة العنصرية، وقال إن هناك فيديو يوضح أن أربعة أشخاص تقريباً هم من قاموا بهذه الأصوات، واتهم بالوتيلي بادعاء البطولة، قائلا "بالوتيلي كان يسمع هذه الأصوات داخل رأسه فقط، لدينا لاعب أسود البشرة في فريقنا وسجل هدفا واحتفلنا به".

وكشف موقع "فوتبول إيطاليا"، أن المجلس المحلي لمدينة فيرونا قرر مقاضاة بالوتيلي بسبب التشهير، مشيراً إلى أن خمسة من النواب قرروا اتخاذ إجراءات قانونية ضد مهاجم بريشيا، "وكل من هاجم الجمهور والمدينة بشكل ظالم" كما جاء في بيان المجلس.


وأدان مجلس مدينة فيرونا تصريحات وزير الرياضة الإيطالي فنتشينزو سبادافورا الذي قال: "أطالب نادي هيلاس فيرونا بإدانة ما حدث، كما أطالب عمدة فيرونا، الذي أنكر حدوث عنصرية واتهم بالوتيلي بإثارة ضجة إعلامية، بأن يعود لمشاهدة مقاطع الفيديو التي توضح الصيحات"، كما طالب الاتحاد الإيطالي بتوقيع عقوبات رادعة على الفريق.

وتنتشر آفة العنصرية في مختلف ملاعب إيطاليا، وخاصة ضد أصحاب البشرة السوداء، لكن روابط أولتراس الأندية تبرر أفعالها بأنها تحاول إزعاج اللاعبين المنافسين وتشتيت تركيزهم من دون علاقة الأمر بالعرق أو اللون.

المساهمون