معهد الدوحة يخرج الدفعة الأولى من برنامج زمالة اللغة العربية

07 يناير 2019
الصورة
ضمت قائمة المتخرجين ثماني طالبات (العربي الجديد)
+ الخط -
شهد معهد الدوحة للدراسات العليا، اليوم الإثنين، فعاليات تخرج الدفعة الأولى من برنامج "زمالة الدوحة" في اللغة العربية والعلوم الاجتماعية، والذي يهدف إلى إنشاء روابط فكرية وتعزيز الحوار بين الطلاب والأساتذة، ومع المحافل العلمية والبحثية الدولية.

وضمت قائمة المتخرجين خمس طالبات من ألمانيا، وطالبتين من إيطاليا، وأخرى من الصين، بإجمالي ثماني طالبات استقطبهن المعهد في إطار مذكرات تفاهم موقعة مع جامعة برلين الحرّة، وغيرها من الجامعات.

وقال رئيس المعهد بالوكالة، الدكتور ياسر سليمان معالي، إن "هذا الفوج الجديد يمثل تتويجاً لرسالة المعهد المتمثلة في إنتاج معرفة عربية، والانطلاق بها نحو العالم"، مشيراً إلى أن "المعهد يطمح لزيادة عدد الطلاب في الأعوام القادمة، وتطوير علاقاته وشراكاته مع المؤسسات الأكاديمية العالمية".

وأبدى الدكتور علاء الجبالي، مدير مركز اللغات، سعادته بالخريجات، مركزاً على أن "برنامج زمالة الدوحة صمم خصيصاً لتقديم خدمات فكرية، وفرص للتواصل الثقافي واللغوي والأكاديمي، والنجاح الذي حققه البرنامج لم يكن ليحدث لولا وجود إدارة داعمة، ومجموعة متميزة من الطالبات".

وعبّرت الدكتورة رنا سبليني، مدرّسة اللغة العربية بمركز اللغات، عن سعادتها بخريجات الدفعة الأولى، واصفةً تجربتهن بالمميزة، وأضافت أن "برنامج زمالة الدوحة في اللغة العربية والعلوم الاجتماعية يضيف الكثير على الصعيدين المحلي والعالمي عبر ثقافة التبادل والانفتاح التي يتبنّاها".

ويمتدّ البرنامج لفصل أو فصلين دراسيين، وهو يلبي الحاجات اللغوية والثقافية والأكاديمية للطلاب في المستوى المتقدم من تعلم اللغة العربية، ويُقدَّم كليًا باللغة العربية، ويضمّ عنصرين تدريبيين متكاملين، أولهما في مستوى اللغة المتقدم، وثانيهما في مجال التخصص الأكاديمي.