معصوم في طهران لبحث ملف "داعش" والمليشيات

معصوم في طهران لبحث ملف "داعش" والمليشيات

بغداد
عبد الله الثويني
12 مايو 2015
+ الخط -
توجّه الرئيس العراقي، فؤاد معصوم، على رأس وفد وزاري كبير، صباح اليوم الثلاثاء، إلى العاصمة الإيرانية طهران، في زيارة رسمية أعلن عنها مسبقاً، لعقد اجتماعات مع المسؤولين الإيرانيين، وعلى رأسهم المرشد الأعلى للثورة، علي خامنئي، والرئيس حسن روحاني.

وأكد المتحدث باسم رئاسة الجمهورية، خالد شواني، في حديث خاص لـ"العربي الجديد"، أن زيارة الرئيس معصوم إلى طهران، التي تستغرق يومين، تعد الأولى منذ توليه منصب رئاسة الجمهورية، مشيراً إلى أن معصوم سيبحث عدداً من القضايا الهامة، أبرزها الملف الأمني في العراق والحرب على تنظيم "داعش"، مبيناً أن معصوم سيبحث، أيضاً، مع الوفد الوزاري المرافق له قضايا اقتصادية مشتركة، فضلاً عن ملف الحدود بين البلدين.


ويضم الوفد المرافق للرئيس معصوم، وزراء البيئة، قتيبة الجبوري، والتجارة، ملاس محمد عبد الكريم، والسياحة والآثار، عادل فهد الشرشاب، إلى جانب عدد من المستشارين، ووفد إعلامي يمثل عدداً من القنوات الفضائية، والصحف المحلية، والوكالة الوطنية العراقية للأنباء.
 
في السياق ذاته، قال مسؤول عراقي مرافق للرئيس معصوم في زيارته إلى إيران، في اتصال هاتفي مع "العربي الجديد"، إن "زيارة معصوم الى إيران ستكون مكملة لزيارة وزير الخارجية العراقي، إبراهيم الجعفري السرية، للمطالبة بتقديم الدعم العسكري للقوات العراقية من أجل طرد مسلحي داعش من جميع الأراضي العراقية".

كما أشار إلى أن "ملف المليشيات وانفلاتها وتهميشها لدور القوات النظامية، وتجاوزها سلطة الحكومة، سيكون أبرز الملفات خلال المباحثات، على اعتبار أن إيران تمتلك السلطة الحقيقية على تلك المليشيات، وتقوم بتسليحها بشكل دوري حتى فاق تسليحها تسليح القوات العراقية النظامية كالجيش والشرطة".

من جهته، وصف المحلل السياسي العراقي، محمد عوني الدراجي، زيارة معصوم بأنها منسقة مسبقاً مع رئيس الحكومة، حيدر العبادي.

وأوضح الدراجي، أن هناك رسائل مهمة سينقلها معصوم لإيران، وكلها تتعلق بالشأن الداخلي العراقي، من بينها ملف تزويد المليشيات المحلية بصواريخ يصل مداها إلى أربعين كيلومتراً، وإدارتها عسكرياً بمعزل عن الحكومة العراقية، التي ترى نفسها أنها باتت خارج نطاق تغطية تلك المليشيات، لافتاً إلى أنه من المتوقع أن تكون هناك إيجابية مع إيران في هذه المباحثات، لكن طهران عودت العالم والعراق على أنها يجب أن تقبض شيئاً معيناً مقابل ذلك، بحسب المحلل.

اقرأ أيضاً العراق: حملة جماعيّة في "التحالف" لإسقاط العبادي

ذات صلة

الصورة
كورونا العراق

مجتمع

اندلع ليل السبت - الأحد حريق هائل في مستشفى "ابن الخطيب" شرقي العاصمة العراقية بغداد، الذي يضم مصابين بفيروس كورونا.
الصورة

منوعات وميديا

فاز ثمانية مهندسين معماريين مصريين في مسابقة دولية لإعادة بناء مجمع "جامع النوري" التاريخي في مدينة الموصل العراقية، كما أعلنت "يونسكو" منظمة المسابقة الخميس.
الصورة
ميناء جابهار في إيران (الأناضول)

اقتصاد

تزايدت الدعوات الهندية والإيرانية إلى الإسراع في تنفيذ ممر جابهار الإيراني لنقل البضائع الهندية إلى البحر الأسود عبر السكك الحديدية مرورا بالميناء، بدلا من قناة السويس التي واجهت أزمة جنوح سفينة ضخمة عطلت شريان التجارة العالمية الأسبوع الماضي.
الصورة
العراق/سياسة/الجيش العراقي/الأنبار(فرانس برس)

سياسة

أعلنت السلطات العراقية، اليوم الثلاثاء، تنفيذ طيران التحالف الدولي، الذي تقوده واشنطن للحرب على الإرهاب، سلسلة من الضربات الجوية الجديدة في مناطق شماليّ البلاد، أدت إلى تدمير 39 وكراً لتنظيم "داعش"، بحسب بيان رسمي صدر عن خلية الإعلام الأمني.

المساهمون