معركة الوزن... المغنيات يبحثن عن الشكل

31 يناير 2019
الصورة
نانسي عجرم السمنة بسبب الحمل (فيسبوك)
+ الخط -
قبل أسابيع قليلة، قال متابعون على مواقع التواصل الاجتماعي إن الفنانة الخليجية أحلام تعرضت إلى وعكة صحية إثر خضوعها لعملية تنحيف، ما رتب تداعيات ما بعد العملية. اضطرت صاحبة "والله أحتاجك" إلى الرد عبر صفحتها الخاصة لنفي ما يشاع، والطلب من المتابعين بأن يدعوا لها لتخرج من أزمتها التي لم تعرف أسبابها.

ليست المرة الأولى التي تحاول فيها أحلام الإيحاء بأنها لم تخضع لعملية تنحيف، كل ما تعترف به أنها خضعت لريجيم قاس، خصوصاً مع بداية موسم برامج الهواة التي تشارك في لجنة تحكيمها، تحديداً في الأسابيع الأخيرة التي تكون مصيرية، ومعظمها يأتي مباشرة على الهواء. بيد أن أحلام ليست الوحيدة التي تعترف وفق ما تشاء، لكنها وبعد انتهاء عرض البرنامج تعود إلى وزنها الزائد.
أول من أمس، طلبت الممثلة اللبنانية ماغي بو غصن، من كل متابعيها، الكف عن إرسال تعليقات تدعوها إلى التنحيف، ووافقتها على الفور زميلتها أحلام التي كأنها انتظرت أحداً للشد من عزيمتها في مواجهة المنتقدين لشكلها والطلب منها بأن تكون كعارضة أزياء. لا تسقط هذه التفاصيل على بعض الفنانات، فمنهن من اتجهن إلى عيادة التجميل، والبعض الآخر يحاول الحفاظ على ذلك من دون تجميل.
تظهر الفنانة نانسي عجرم حالياً وقد زاد وزنها بفعل الحمل، وقبل أسابيع قليلة من وضع طفلتها الصغيرة. تعزو نانسي عجرم التعب بسبب الثقل الذي يتسبب لها في ألم، إضافة إلى انتفاخ في الوجه. تحاول الفنانة اللبنانية، في الأيام الأخيرة، الهروب من الصور التي كانت تنشرها على صفحتها الخاصة تويتر، وهي تعود إلى ما قبل فترة الحمل، لكن عجرم تعتبر من الفنانات اللواتي لا يعرفن زيادة في الوزن، على عكس زميلتها إليسا التي تنشط ماكينة النقد ضدها عندما تنشر فيديوهات من حفلة أحيتها. معظم الانتقادات تتساءل عن أسباب سمنة إليسا، أو من بعض الصور التي تظهر انتفاخاً في منطقة البطن، وتكثر هنا الأسئلة التي تصل أحيانا إلى حدود السؤال: هل إليسا حامل؟ لتخرج في اليوم التالي أو تحذف الصورة التي أثارت كل هذا الجدل. في الوقت ذاته لم تعد إليسا تعير اهتمامًا لهذا الجدل الذي لم يوفر بين معجب حقيقي وآخر يسعى إلى تحطيمها.
الفنانة هيفا وهبي تعرف تماماً كيفية الحفاظ على رشاقتها، لا تعير اهتماماً للريجيم القاسي، بل تحاول في كل مرة، وإن شعرت ببعض السمنة، أن تقلل من سعرات وجباتها الغذائية، أحياناً تفلح وأحياناً أخرى تظهر كمية الزيادة واضحة في الحفلات أو الصور التي تنشر على المواقع والهواتف.
وتؤكد كل الصور المتداولة أن المغنية الكويتية نوال من أكثر الفنانات حفاظاً على الوزن. لم تخضع نوال الكويتية لعمليات تجميل، لا في الوجه ولا في الجسد، بل حافظت على مظهر ترى فيه أنها مطربة وليست عارضة أزياء، ولا تهتم بكمية الزيادة التي تصاب بها بعد فترة من الركود أو قلة الحفلات في الخليج العربي.

دلالات

المساهمون