معتقلة تتنازل عن الجنسية المصرية.. وتطلب ترحيلها لأميركا

27 يوليو 2019
قال مركز الشهاب لحقوق الإنسان، منظمة مجتمع مدني مصرية، إنه ورد إليه قيام المعتقلة نجلاء مختار يونس، المحبوسة احتياطيا بالحبس الانفرادي، بسجن القناطر للنساء، على ذمة القضية رقم 1327 لسنة 2018 حصر أمن دولة عليا، والقضية رقم 550 لسنة 2019 حصر أمن دولة عليا، بالتنازل رسميا عن الجنسية المصرية.

وحسب البيان، الصادر عن مركز الشهاب، اليوم الجمعة، فإن يونس طلبت التنازل عن الجنسية عن طريق محاميها بالولايات المتحدة الأميركية، تيد بيستكا، وقد تم استلامه بمعرفة السفيرة، لمياء مخيمر القنصل العام في القنصلية المصرية في لوس أنجلوس كاليفورنيا، وطالبت بترحيلها إلى موطن جنسيتها بالولايات المتحدة.

وتم القبض على يونس يوم 18 أغسطس/ آب 2018 من مطار القاهرة أثناء سفرها لأداء مناسك الحج، وتعرضت للإخفاء القسري لمدة 11 يوما قبل أن تظهر في نيابة أمن الدولة يوم 29 أغسطس/ آب 2018.

ودان مركز الشهاب لحقوق الإنسان الانتهاكات التي تتعرض لها المعتقلة، واستنكر دفعها للتنازل عن جنسيتها المصرية من أجل الخلاص من ظروف الاحتجاز غير الآدمية التي تتعرض لها وكافة المعتقلات في السجون المصرية.
تعليق: