معتقلات "القناطر" لشباب مصر والعالم الإسلامي: ..وامعتصماه!!

معتقلات "القناطر" لشباب مصر والعالم الإسلامي: ..وامعتصماه!!

03 مارس 2014
الصورة
أرشيفية
+ الخط -

 

بعثت المعتقلات في سجن القناطر في محافظة القليوبية رسالة من داخل محبسهن استصرخن فيها  الشباب والرجال، من شدة الاهانة التي يتعرضن لها  داخل السجن، قائلات" من حرائر مصر والاسلام ..نساء وبنات من داخل سجون الانقلاب إلى شباب الإسلام نستصرخكم ..وامعتصماه "، في إشارة إلى الخليفة الاسلامي المعتصم بالله الذي حرك جيوش الدولة العباسية لتحرير سيدة مسلمة من سجون إمبراطورية الروم " .....

وقالت الحرائر: "أمهاتكم وبناتكم تهان في سجون الانقلاب، ويتم توزيعهن على عنابر بها متهمات بالقتل والمخدرات" . 

وقالت المعتقلات في الرسالة، التي تم تسريبها  من داخل السجن: "عندما علمنا بصدور حكم على بعض الفتيات بالسجن لمدة 5 سنوات، دون ان يحضرن جلسة النطق بالحكم، قررنا الاضراب عن الطعام "، وتابعن:" فقامت إحدى السجينات، وتدعى سيدة فاروق، بجمع المسجونات الجنائيات، ووجهن إشارات بذيئة وترديد أغنية (تسلم الأيادي)".. وأضافت المعتقلات: "عندما صمدنا وهتفنا  (يسقط يسقط حكم العسكر)، قاموا بتوزيعنا  على  العنابر التي توجد فيها سجينات جنائيات، وتم الاعتداء علينا فيها بالضرب والسبّ، وتم منعنا من الصلاة ". 

وأوضحت المعتقلات أنه بعد الإصرار على استمرار إضرابهن عن الطعام لمدة يومين، سعت إدارة السجن  إلى التفاوض معهن، وهو ما أسفر عن  إنهاء الاضراب عن الطعام، مقابل عودتهن الى عنبر تبلغ مساحته 9 أمتار مربعة  تشمل الحمام  وتتواجد فيها 28 فتاة .

واختتمت المعتقلات  رسالتهن  الموقعة باسم "حرائر الإسلام في سجن القناطر "، قائلات "أغيثونا فليس لنا بعد الله.. غيركم".

المساهمون