معالج صلاح يروي كواليس لحظة إصابته في نهائي الأبطال

كيف عاش صلاح نهائي الأبطال بعد الإصابة؟

29 مايو 2018
الصورة
محمد صلاح وصدمة الخروج من المباراة النهائية (Getty)
+ الخط -
عاش النجم المصري محمد صلاح لحظات حزينة في نهائي دوري أبطال أوروبا الذي خسره فريقه ليفربول على يد ريال مدريد، وذلك بعدما اضطر لترك الملعب والخروج بسبب إصابته في الكتف الأيسر، عقب احتكاك مع المدافع سيرجيو راموس.

وكشف اختصاصي العلاج الطبيعي في النادي الإنكليزي روبن بونز عن كواليس تلك اللحظات الصعبة التي عاشها الفريق واللاعب المصري صلاح منذ لحظة إصابته وحتى نهاية المباراة، وذلك في تصريحات نشرتها صحيفة "ماركا" الإسبانية.

وتحت عنوان مثير "الستون دقيقة التي لم نشاهد فيها صلاح" نشرت الصحيفة الإسبانية تصريحات بونز وكشفه بعض الكواليس لحظة إصابة اللاعب المصري، الذي كان ليفربول يعول عليه في تلك المباراة للتتويج باللقب.

وقال بونز "عرفنا حالما سقط على الأرض أن شيئاً خطيراً أصابه لأنه لا يشتكي كثيراً، كنا نخاف من الأسوأ". 


وأضاف "كنا في المعلب حتى نهاية الشوط الأول، كان صلاح محطماً، حاولت تهدئته، فقلت له إنه لا يمكنك فعل شيء ويجب عليك ألا تقلق كثيراً، لأن الوقت حان للبحث عن حلول وليس الندم لأن ذلك لن يفيد".

وبعد نهاية الشوط الأول، توجّه بونز برفقة صلاح إلى أقرب مستشفى لإجراء الفحوصات الضرورية، وأضاف بونز "كنا نتابع نتيجة المباراة عبر شبكات التواصل الاجتماعي وكان الأمن يخبرنا بالنتيجة، سجل مدريد، ثم تعادلنا".

وأشار إلى أنه بعد الانتهاء من الفحوصات، عاد مع صلاح إلى الاستاد الأولمبي. وعند وصولهم كان النهائي قد انتهى بفوز ريال مدريد. وقال "عندما عدنا، انتهت المباراة، كان الفريق بأكمله قد قام بتغيير ملابسه ويستعد للتوجه إلى الحافلة، وساعدنا صلاح على تغيير ملابسه لأنه لم يستطع القيام بذلك بمفرده ثم ذهبنا إلى المطار".

وأضاف "بمجرد أن عرفنا ماهية إصابته خططنا للعلاج، التقينا بمسؤولي المنتخب المصري. صلاح حزين لما حدث، لكنه يركز الآن بشكل كامل على الشفاء والتعافي والتطلع إلى موعد جهوزيته".

وختم بالقول: "هو من سيحدد موعد شفائه، من حيث المبدأ سيحتاج من ثلاثة إلى أربعة أسابيع، لكننا سنحاول تقليل تلك الفترة، هذا هو الهدف الذي نرصده على الرغم من صعوبته".

(العربي الجديد)

المساهمون