معارك كلامية وألفاظ نابية... فنانون أثاروا الجدل في 2019

14 ديسمبر 2019
الصورة
ردود متفاوتة أثارتها تصريحات وتصرفات الفنانين (فيسبوك)
+ الخط -
كأي عام يختتم بحصيلة من الأزمات متفاوتة الحدة التي تسببها تصريحات، أو تصرفات الفنانين والفنانات، لم يخل عام 2019، من اللغط وردود الفعل الغاضبة أو المؤيدة.
هنا لائحة لبعض المشاهير الذين أثاروا الجدل لما بدر منهم على المسارح أو مواقع التواصل أو في البرامج التلفزيون.

شيرين عبد الوهاب
هذا العام، حصدت الفنانة المصرية شيرين عبد الوهاب، حصة كبيرة من الانتقادات، خاصة بعد تصريحاتها على المسارح، وكان آخرها، الشهر الماضي، في السعودية حين وصفت اللواتي انتقدن تصريحاً سابقاً لها بـ"العوانس".
ففي حفلها الثاني في موسم الرياض الترفيهي، قالت شيرين على خشبة المسرح "المرة اللي فاتت زعلوا وعملوا هاشتاغ عشان قلت للستات تسمع كلام الرجالة، طب الرجالة دول عسل وسكّر مش عارفه إيه اللي مزعلهم. أكيد دول شوية عوانس".


وما كانت إلا ساعات حتى اندلعت موجة من الانتقادات الحادة على مواقع التواصل الاجتماعي تجاه الفنانة، فدشن الناشطون وسم "اخرسي يا شيرين" الذي دخل قائمة الوسوم الأعلى تفاعلاً في "تويتر" السعودية لأيام عدة.


بدورها طالبت نقابة المهن الموسيقية في مصر الفنانة شيرين بعدم الحديث أثناء غنائها في الحفلات، بعد أن أثارت الكثير من الضجة على المسارح.

فارس كرم

أثار الفنان اللبناني فارس كرم الجدل، بعد تصريحه غير اللائق بحق فرقة "مشروع ليلى" اللبنانية التي كانت تنوي إقامة حفل في جبيل شمالي لبنان، في التاسع من أغسطس/ آب الماضي، قبل إقدام "مهرجانات بيبلوس الدولية" على إلغائه "منعاً لإراقة الدماء"، وفق ما جاء في بيان لها، بعد احتجاجات من السلطات الكنسية في لبنان على أغانٍ للفرقة لا سيما "الجن" و"أصنام"، وتهديدات بالقتل على وسائل التواصل الاجتماعي.

فقد قال كرم، خلال مقابلة له، "بدّن دعس بالصرماية"، الأمر الذي أثار الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي، فاضطر إلى توضيح موقفه، بأنه لا يقبل الإساءة للدين مهما كان بعيداً عنه في حياته.

ووجّه الفنان اللوم لزملائه اللبنانيين "المسيحيين" الذين - وفقاً له - لم يتخذوا موقفاً حول "مشروع ليلى"، واعتبرهم متخاذلين خوفاً على مصالحهم، قائلاً: "خايفين يخسروا فانز.. بس يا عيب الشوم".

راغب علامة
يكاد لا يمرّ عام من دون أن يثير الفنان اللبناني راغب علامة الجدل بتصريحاته على مواقع التواصل الاجتماعي والمسارح.

ففي إحدى الحفلات التي أقامها في السعودية، منذ أسابيع، حاول علامة إعطاء رأيه في الحراك الشعبي الذي يشهده لبنان، لكن المحاولة انقلبت ضده عندما طالب برجل يشبه ولي العهد السعودي محمد بن سلمان لقيادة الحراك، ما انعكس عليه سلباً، نظراً لرفض متابعيه لكلامه، مما اضطره إلى تقديم توضيح، إلا أن ذلك لم يشفع له أمام المنتقدين ومنهم منظمة "هيومن رايتس ووتش" التي دعته لتذكر انتهاكات بن سلمان لحقوق الإنسان في المملكة، لا سيما تجاه معارضيه.

نادين الراسي

قررت الممثلة اللبنانية نادين الراسي​، وسط المظاهرات الشعبية التي يشهدها لبنان، المشاركة بقطع الطرق وحرق الدواليب، فانتشر لها فيديو في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، تظهر فيه وهي تحمل إطاراً وتحرقه وتقول: "أنا جعت صرلي سبع أيام... وعليي ديون واتبهدلت مش قادرة". الأمر الذي أثار ردود فعل، بين من يرفض مشاركة الفنانين في قطع الطرقات، لأنهم يحمسون جمهورهم على ذلك، وبين مؤيد لها.


وائل كفوري
نشر الفنان وائل كفوري، في سبتمبر/ أيلول الماضي، فيديو مدته 15 دقيقة على قناته في "يوتيوب" لحفل ميلاده، يظهر وهو يستقبل سياسيين وفنانين وإعلاميين بقصره في مدينة زحلة شرقي لبنان، الأمر الذي اعتبره البعض تلميعاً لصورته بعد أن اهتزت عقب تصريحات طليقته أنجيلا بشارة التي قالت إنها تعرضت للتعنيف الأسري، وإن كفوري لا يريد دفع نفقة أولاده، إلى جانب تسريبات صوتية لمحاميها الذي قال إن الطليق يماطل في التزامه بتعهداته المالية والأسرية.


علي الديك

أثارت، في مارس/ آذار الماضي، مشادة كلامية بين الفنان السوري علي الديك والإعلامي اللبناني سلام الزعتري، خلال برنامج "منا وجر" الذي يعرض على شاشة MTV اللبنانية، ضجة كبيرة، استمرت لأسابيع على مواقع التواصل الاجتماعي.

بدأت القصة عندما سأل مقدم البرنامج بيار رباط، ضيفه الديك عن رأيه في مسألة الاعتراف الأميركي بالجولان المحتل أرضاً إسرائيلية. وبينما راح الديك يؤكد أنه رأى في كلام الرئيس الأميركي دونالد ترامب "جعجعة ولم ير طحيناً وأن دمشق لن تهدأ حتى تعود الجولان إلى حضنها"، تدخّل الزعتري قائلاً له "بحب خبرك إنو النظام باع الجولان وهيدا الحكي نسيناه"، ما أثار غضب الديك الذي رفض قائلاً "ما تحكي ما خصّك، إنت ببلدك ما تحكي ع بلد غيرك"، ونزع الميكروفون مهدداً بالانسحاب. الأمر الذي استفز الزعتري، فانسحب من الحلقة.


وما كانت إلا دقائق حتى تحوّل الزعتري إلى "بطل" على مواقع التواصل الاجتماعي، وتدفق سيل من التعليقات على وسمي #سلام_الزعتري و #منا_وجر اللذين تصدرا "الترند" في لبنان.

أيمن رضا وباسم ياخور
بغضب واضح، كتب الفنان السوري أيمن رضا، ضد الفنان باسم ياخور، بعد استضافته في برنامج "أكلناها" الذي يقدّمه الأخير على قناة "لنا"، في أغسطس/ آب الماضي، قائلاً "لسه كل شغله مئعطلة بتلزقها فيني، لحد الآن ما عم أرضى رد، بدك تنجح برنامجك مو ع حسابي".

ورأى مؤيدون لرضا أنّ ياخور تناول اسم رضا بطريقة مستفزة خلال حلقاته. واحتدمت القصة خلال استضافة ياخور للشيف اللبناني أنطوان، والذي سأل ياخور: "منْ أكثر شخص تقرف منه عندما يأكل إلى جانبك"، ليجيبه باسم: "أيمن رضا". 

مايا دياب

أما الفنانة اللبنانية مايا دياب، فقد انتشر فيديو لها، مطلع الشهر الجاري، وهي تقرأ الفاتحة، ومن ثم رسمت إشارة الصليب مع أبطال مسرحية "لوكاندة الأوباش"، فاستغرب الناشطون هذا التصرف، فيما اعتبره البعض نوعاً من التسامح بين الأديان السماوية المختلفة.

كما أثارت الجدل في فيديو آخر ظهرت فيه وهي ترقص وتغني مع الفنان المصري سعد الصغير في أحد المقاهي السعودية.

وطالب المئات من الناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي بطردها من المملكة، حيث يعتبر الرقص في الأماكن العامة محظوراً.

وديع الشيخ

في أغسطس/ آب الماضي، أثار الفنان اللبناني وديع الشيخ، غضب الكثيرين على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد تداول فيديو من إحدى حفلاته يغني فيه مقطع "الصباط اللي بلبسه بإجري بساوي معاشك 9 أشهر".

وانتشر خبر مفاده بأنه يهاجم رجلاً من القوى الأمنية اللبنانية بعد أن استوقفه، ما دفع عدداً من الفنانين للرد على أسلوبه المبتذل، ومنهم نادين الراسي التي غردت قائلة "رأيي إذا الحمار حمَّلوووو ملايين من كيلوغرامات الذَّهب بيضلّ حمار حامِل دهب".

المساهمون