معارك عنيفة في درعا والمزيد من الضحايا بالغوطة والطبقة

20 مارس 2017
الصورة
اشتباكات عنيفة بين "الحر" وقوات النظام (عامر المحباني/فرانس برس)
اندلعت معارك عنيفة بين "الجيش السوري الحر" وقوات النظام السوري في مدينة درعا، جنوب سورية، بينما جدد طيران النظام قصفه غوطة دمشق الشرقية، مساء اليوم الاثنين، موقعا قتلى وجرحى بين المدنيين، كما سقط مزيد من الضحايا بتجدد القصف على مدينة الطبقة من قبل التحالف الدولي.

وتحدث الناطق باسم "تجمع أحرار حوران الإعلامي"، أبو محمود الحوراني، لـ"العربي الجديد"، عن وقوع اشتباكات عنيفة بين "الجيش السوري الحر" وقوات النظام السوري في حي المنشية بمدينة درعا، وتكبد الطرفان خسائر خلال الاشتباكات.

وتأتي المعارك إثر هجوم من قوات النظام السوري على مواقع "الجيش الحر" بهدف استعادة ما خسرته أخيرا في جبهات الحي.

وتزامنت المعارك في حي المنشية مع اشتباكات عنيفة بين "الحر" وتنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) في جبهات بلدة جلين بحوض اليرموك شمال غرب درعا، حيث تشن المعارضة هجوما بهدف استعادة ما خسرته لصالح التنظيم في المنطقة.



وأدت الاشتباكات العنيفة والقصف المتبادل إلى مقتل وجرح عدد من عناصر الطرفين، دون تغيير في خريطة السيطرة على الأرض.

إلى ذلك، أفاد مصدر في الدفاع المدني بريف دمشق "العربي الجديد" بأن طيران النظام السوري جدد القصف على غوطة دمشق الشرقية تزامنا مع قصف مدفعي، ما أدى لمقتل مدنيين اثنين وجرح آخرين في بلدة حزة.

كما أدى القصف من قوات النظام  السوري إلى مقتل مدنيين اثنين وجرح آخرين في مدينة حمورية، ووقوع جرحى في مدينتي زملكا وعين ترما، ووقوع أضرار مادية في مدينة حرستا.

من جهة أخرى، أفاد مركز حمص الإعلامي بشن الطيران الحربي الروسي غارات على بشكل مكثف على مناطق في جبل المزار ومحيطه ومنطقة المقالع وحقل المستديرة ومحيط مستودعات التسليح شمال وشرق مدينة تدمر بريف حمص الشرقي، ولم تتبين الخسائر النّاتجة عنها.

وتأتي الغارات بالتزامن مع اشتباكات متقطعة في محيط تلك المواقع بين قوات النظام السوري وتنظيم "الدولة الإسلامية".

وفي الرقة، تحدثت مصادر محليّة عن مقتل ثلاثة مدنيين وجرح آخرين في حصيلة أولية، جراء تجدد القصف من طيران "التحالف الدولي ضد الإرهاب" على شارع العريض والشارع الرئيسي داخل مدينة الطبقة في ريف الرقة الغربي.