معارض للسيارات في مايو بين الإلغاء والتأجيل...كورونا يكبح الأسواق

03 مايو 2020
الصورة
العديد من المعارض أعلنت وقف نشاطاتها بسبب كورونا (Getty)

انعكس انتشار فيروس كورونا في الدول التي تضم مصانع السيارات العالمية أزمة كبيرة في الإنتاج، فيما بدأت الشركات تعلن عن تراجع المبيعات والأرباح، مع توقعات سلبية لإجمالي إيراداتها في عام 2020.

كما أن الخوف من انتقال العدوى تلقفته الشركات والدول بإلغاء غالبية معارض السيارات الجديدة التي ينتظرها الآلاف سنوياً، أو إرجائها إلى مواعيد لاحقة. في مايو/ أيار كان من المقرر أن يشهد العالم حوالي 25 معرض سيارات... فما أبرزها، وما مصيرها؟

"مورو باي كار" هو معرض يتم تنظيمه سنوياً في ولاية كاليفورنيا الأميركية، ويجذب حوالي 5 آلاف شخص من محبّي السيارات، ويتم التبرع بعائداته للمنظمات غير الربحية. كان من المقرر أن يفتح أبوابه للجمهور بين 31 نيسان/ إبريل و3 مايو/ أيار، إلا أن صفحة المعرض على الإنترنت أعلنت إلغاءه. وقالت في بيان: "مع التطورات المستمرة لفيروس كورونا، والقيود المفروضة، نعلن للأسف أنه تم إلغاء معرض 2020. كان هذا قراراً صعباً، لكن علينا اتخاذه".

أما معرض "نوتس" للسيارات الكلاسيكية والدراجات النارية، الذي يقام في المملكة المتحدة، فقد ألغي هو الآخر، بعدما كان من المقرر أن يُفتتح في الثالث من مايو/ أيار. وانضم إليه أيضاً معرض السيارات الكلاسيكية الذي ينظم سنوياً في المملكة، يُعد Classic Motor Show مخصصًا لهواة السيارات الكلاسيكية والدراجات النارية الكلاسيكية والمحركات المعدلة.

أما معرض لاغوس للسيارات الذي سيقام في نيجيريا بين الرابع والتاسع من مايو، فلم يعلن حتى اليوم مصيره في ظل فيروس كورونا. ويكتسب هذا المعرض أهمية كبيرة، حيث يحضره حوالي 170 ألف زائر، ويجمع المستثمرين في صناعة السيارات الذين يناقشون جميع القضايا التي تواجهها صناعة السيارات. فيما يتم استعراض أحدث التصاميم والتقنيات المبتكرة في هذه الصناعة.

"مهرجان أفينيون للسيارات" الذي كان من المفترض أن يقام في فرنسا بين 29 و31 مايو، تم تأجيله إلى 26،27،28 مارس/ آذار 2021. وكان هذا المهرجان يجمع أكثر من 500 عارض للسيارات وقطعها سنوياً على مساحة 50000 متر مربع ويجذب أكثر من 50.000 زائر من جميع أنحاء أوروبا.

ووجهت منظمة المعرض رسالة عبر موقعها الإلكتروني جاء فيها: "يتسارع انتشار الوباء، وبدأ سريان تدابير الاحتواء الجديدة، وسيتبعها الجميع حتى يتم وقف المخاطر. وفي مواجهة استحالة وجود رؤية ملموسة لتطور الوباء، وبالتالي للأحكام الحكومية المستقبلية، اتخذنا القرار بتأجيل المهرجان حتى العام المقبل".

وكانت هانوي تستعد لحدث تنتظره فيتنام سنوياً، وهو معرض "أوتو إكسبو" للسيارات، الذي كان سيقام بين السابع والعاشر من مايو، إلا أن مستجدات فيروس كورونا ألغت الحدث. ويعرض مصنعو العلامات التجارية المعروفة دوليًا سياراتهم ودراجاتهم كل عام في هذا المعرض، بما في ذلك قطع الغيار والملحقات. وكان المعرض يستقبل حوالي 500 عارض، فيما يجذب أكثر من 5 آلاف زائر سنوياً. وقال المنظمون على الصفحة الرسمية للمعرض إنه قد يقام في موعد لاحق.

تعليق: