مطرب اتصل 4 مرّات ببن سلمان يوم مقتل خاشقجي

ماهر مطرب اتصل 4 مرّات بمكتب بن سلمان يوم مقتل خاشقجي

22 أكتوبر 2018
الصورة
الاتصالات تدلّ على تورّط بن سلمان (ياسين أكغول/فرانس برس)
+ الخط -
فيما تتبدّل وتتلوّن الروايات الرسمية السعودية مع كل جديد في تحقيقات مقتل الصحافي السعودي، جمال خاشقجي، داخل قنصلية بلاده في إسطنبول يوم 2 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، محاولةً تبرئة ساحة ولي العهد محمد بن سلمان من دم خاشقجي، وتحميل المسؤولية لـ"مجموعة مارقة" ككبش فداء، كشفت صحيفة "يني شفق" المقربة من الحكومة التركية، نقلاً عن مصادر مطلعة، أنّ ماهر المطرب الذي كان على رأس فريق الاغتيال والمكوّن من 15 شخصاً، قد أجرى 4 اتصالات متتالية مع مكتب بن سلمان، وتحدّث بشكل مباشر مع مدير مكتبه بدر العساكر، ما يؤكد ضلوع ولي العهد السعودي بجريمة قتل خاشقجي.

وقالت الصحيفة نقلاً عن مصادرها، إنّ المعلومات تؤكد اتصال المطرب بهاتفه الشخصي، مع مدير مكتب ولي العهد السعودي بدر العساكر، من داخل القنصلية السعودية في إسطنبول.

كما أشارت مصادر الصحيفة، إلى أنّ المطرب قد أجرى في الوقت ذاته اتصالاً هاتفياً مع رقم أميركي، لم يتم تحديد اسم صاحبه، لافتة إلى أنّ الرقم الأميركي من المحتمل أن يعود للسفارة السعودية في واشنطن، أو إلى خالد بن سلمان تحديداً، شقيق محمد بن سلمان والسفير السعودي في الولايات المتحدة.

التحقيق مع 5 موظفين في القنصلية

وفي إطار تطورات التحقيقات، ذكر تلفزيون "إن تي في" التركي، اليوم الإثنين، أنّ خمسة موظفين أتراك في القنصلية السعودية بإسطنبول، يدلون بشهاداتهم في تحقيق بشأن مقتل الصحافي السعودي.

وسبق أن قال التلفزيون، إنّ "20 من موظفي القنصلية أدلوا بشهاداتهم أمام المدعين في ما له صلة بالواقعة، الأسبوع الماضي".

كما نقلت "رويترز" أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قال إنه سيبحث قضية خاشقجي مع حكومته اليوم.  

واختفى خاشقجي، في 2 أكتوبر/تشرين الأول، عندما دخل قنصلية بلاده في إسطنبول. وبعد أسابيع من نفي معرفة مصيره، قال مسؤولون سعوديون، إنّ الصحافي البارز قُتل في "شجار"، بالقنصلية، من دون أن يُكشف مصير جثته.