مطالبات بانسحاب الإمارات والبحرين من سباق ترعاه إسرائيل

مطالبات بانسحاب الإمارات والبحرين من سباق ترعاه إسرائيل

30 ابريل 2018
الصورة
حملات عديدة دعت لمقاطعة السباق (Getty)
+ الخط -
يُثير "طواف إيطاليا" للدراجات استياءً كبيراً في الشارع الفلسطيني والعربي، وذلك بعدما تم الترويج له من قبل حكومة الاحتلال الإسرائيلي كي تكون القدس المحتلة المحطة الأولى في السباق، بهدف الترويج وتلميع صورة الاحتلال أمام العالم بأسره، إضافة لمشاركة فريقين من البحرين والإمارات.

في البداية كانت المطالبات على مواقع التواصل الاجتماعي بعدم انطلاق السباق من الأراضي المحتلة، خاصة أن منظمي السباق وضعوا صورة للقدس على "فيسبوك" يظهر فيها مسجد قبة الصخرة، وكُتب عليها "أهلاً بكم في إسرائيل بداية كبيرة في عام 2018".

وهذا الأمر ندد به عدد كبير من الفلسطينيين والعرب، وطالبوا الاتحاد الدولي للدراجات بعدم الوقوف مكتوف الأيدي، خاصة أن إسرائيل تحاول استخدام هذا السباق كي "تُجمّل" صورتها أمام العالم في ظل انتهاكها للقوانين الدولية وحقوق الفلسطينيين في القدس والأراضي الفلسطينية.


وكان حساب "حركة مقاطعة إسرائيل" قد كشف مشاركة فريقٍ إماراتي وآخر بحريني في الطواف الذي سيبدأ من الأراضي المحتلة.

وأطلقت الحملة وعدد كبير من المغردين وسم #اسحبوا_دراجاتكم، مطالبين انسحاب الفريقين العربيين من هذا الطواف الذي سينطلق في القدس المحتلة يوم الرابع من مايو/أيار المقبل برعاية إسرائيلية.

(العربي الجديد)

المساهمون