مطالبات إلغاء الهبوط تثير أزمة في الكرة المصرية

16 مايو 2019
الصورة
هل تحدث تغييرات كبيرة في كرة القدم المصرية؟ (Getty)
+ الخط -
في ضربة موجعة لاستقرار الكرة المصرية وما يمكن وصفه بتمرد حقيقي على هاني أبوريدة رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم وعضو المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" أنهت سبعة أندية أي قرابة 50% من أندية الدوري المصري الجدل بتقديم طلب رسمي للاتحاد تدعو خلاله لإلغاء الهبوط إلى الدرجة الثانية في الموسم الحالي.


وجاءت المذكرة الرسمية التي تبناها محمد الطويلة رئيس فريق النجوم حاملة عدة بنود تدعو إلى إلغاء الهبوط إلى الدرجة الثانية تتمثل في إخلال اتحاد الكرة بالشروط الخاصة بإدارة المسابقة وأبرزها، اقامة مباريات الجولات الثلاث الأخيرة ليس في توقيت واحد بما يعني إخلالاً بتكافؤ الفرص والعدالة.

وكذلك تغيير نظام القوائم في الأندية وزيادة عدد اللاعبين لأكثر من 30 لاعباً في الدور الثاني بسبب مشاركات الأهلي والزمالك في دوري أبطال أفريقيا والكونفدرالية، وكذلك الاتحاد السكندري والإسماعيلي في البطولة العربية برفقة الأهلي والزمالك، وكذلك منح الأندية ذات القوة المالية الفرصة لاستقدام حكام أجانب لإدارة المباريات.




وقوبلت التوصيات التي جرت كتابتها في مذكرة رسمية بتوقيع 7 رؤساء للأندية وهي الاتحاد السكندري، سموحة، حرس الحدود، إنبي، بتروجت، النجو والإنتاج الحربي وجرى تسليمها إلى ثروت سويلم المدير التنفيذي لفريق الاتحاد من أجل إرسالها بدوره إلى مجلس إدارة الجبلاية.

وطالبت تلك الأندية مع إلغاء الهبوط تطبيق دوري المجموعتين في الموسم المقبل بعد ضم 3 أندية جديدة هي أسوان وطنطا وإف سي مصر أي ما يصل إلى 21 فريقاً بواقع 10 أندية في مجموعة و11 فريقاً في مجموعة أخرى، وبشكل مبدئي قوبل الطلب بالرفض من جانب هاني أبوريدة رئيس الاتحاد وعدد من أعضاء المجلس يتصدرهم أحمد شوبير نائب الرئيس وأحمد مجاهد وحازم إمام وسيف زاهر.

المساهمون