مطالبات ألمانية بإنهاء مهمة الجيش الألماني في العراق فوراً

مطالبات ألمانية بإنهاء مهمة الجيش الألماني في العراق فوراً

04 يناير 2020
+ الخط -
عقب التطورات الأخيرة في العراق على أعقاب مقتل الجنرال الإيراني قاسم سليماني، يدور جدل في ألمانيا حول كيفية استمرار مهمة الجيش الألماني في العراق رغم إعلان الجيش تعليق التدريبات لقوات الأمن الكردية وقوات الحكومة المركزية.

وطالبت الزعيمة المشاركة لحزب الخضر أنالينا باربوك بالانسحاب الفوري لجميع الجنود الألمان من العراق، موضحة، في حديث لوكالة الأنباء الألمانية، "أن الصراع بين الولايات المتحدة وإيران يتصاعد بشكل كبير، وهذا يعني أن أمن جنودنا لم يعد مضمونا في العراق".  

في المقابل، رفض نائب رئيس كتلة الاتحاد المسيحي يوهان فاديفول، في حديث مع راينشه بوست، "إنهاء مهمة الجيش في العراق، لافتا إلى أنه لا يوجد سبب لإنهاء العملية ضد تنظيم "داعش" الإرهابي. 

من ناحيتها، دعت الزعيمة المشاركة، المنتخبة حديثا، للحزب الاشتراكي الديمقراطي، زاسكيا إسكن إلى مراقبة وضع الجنود الألمان في العراق أولا، وضرورة اتخاذ إجراءات حماية للضباط والجنود. 
واعتبرت، في حديث مع شبكة دويتشلاند فونك، أن المهمة في العراق مصممة بشكل صحيح، لكن الآن حصل تصعيد خطير ويتوقع أن ترد ايران على الهجوم، ومن شأن ذلك أن يكلف مزيدا من الأرواح، وشددت على أن مهمة الأوروبيين الآن تكمن في الدفع، وعبر القنوات الدبلوماسية، لوقف التصعيد.

أما نائب رئيس كتلة الليبرالي الحر ألكسندر غراف لسمبدورف فحذر، في حديث مع بيلد، من تطور الأوضاع، ومن وقوع هجمات إرهابية وانتقام في أوروبا. 

وكانت نائبة المتحدث باسم الحكومة الألمانية أولريكه ديمر قد أعلنت، في مؤتمر صحافي في برلين، أمس الجمعة، أن المهم الآن هو التهدئة، معتبرة أن العملية جاءت كرد فعل على استفزازات إيرانية.